العاهل الأردني يلتقي عباس في رام الله

آخر تحديث:  الخميس، 6 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:36 GMT

العاهل الأردني يلتقي عباس في رام الله

أنهى العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، زيارته الأولى من نوعها لمدينة رام الله بعد اعتراف الجمعية العامة بدولة فلسطين مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وصل الملك الأردني عبد الله الثاني إلى مدينة رام الله مقر الرئاسة الفلسطينية، اليوم، لأول مرة بعد حصول السلطة على صفة "دولة مراقب غير عضو" في الأمم المتحدة.

وأجرى الملك عبد الله، أثناء زيارته، محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بشأن التطورات الأخيرة في غزة والضفة الغربية، وكذا تداعيات تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بترقية تمثيل فلسطين في المنظمة الدولية.

وتعد هذه الزيارة الأولى لزعيم عربي إلى الدولة الفلسطينية، بعد الاعتراف بها في الأمم المتحدة بصفة دولة مراقب غير عضو.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في تصريح لوكالة وفا: "نرحب وشعبنا الفلسطيني بهذه الزيارة التاريخية، التي تأتي بعد أن نالت فلسطين عضويتها بصفة مراقب في الأمم المتحدة".

وأضاف "نقدر عاليا الدور الكبير والهام، الذي بذله جلالته والأردن على المستويين الدولي والإقليمي في الأمم المتحدة لتحقيق هذا الانجاز التاريخي".

وسبق للعاهل الأردني أن زار رام الله بعد تولي الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية عام 2005.

الملك عبدالله

الملك عبدالله زار الأراضي الفلسطينية العام الماضي

وشرعت إسرائيل في تنفيذ إجراءات كانت قد هددت بها ضد الفلسطينيين، عشية تقدمهم بطلب صفة "دولة مراقب" في الامم المتحدة.

ومن بين هذه الإجراءات إقامة مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، والقدس الشرقية. وقد أثارت المشاريع الاستيطانية الجديد احتجاج العديد من الدول الأوروبية، إلى جانب الولايات المتحدة، التي حضت رئيس وزراء إسرائيل بالعدول عنها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك