نتنياهو: حماس أثبتت أنها لا تسعى للسلام مع إسرائيل

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 10:33 GMT
خالد مشعل

قال مشعل إن حماس لن تعترف بإسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن حركة حماس أثبتت أنها لا تنوي التوصل إلى تسوية مع إسرائيل، وذلك في إشارة إلى كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل التي قال فيها إن الحركة لن تعترف بإسرائيل.

وانتقد نتنياهو، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس لأنه لم يندد بتصريحات مشعل، مضيفا أنه من المؤسف أن تسعى السلطة الفلسطينية للمصالحة مع حماس التي لا تزال تتلقى دعما من إيران، على حد قوله.

وأضاف نتنياهو إن إسرائيل لن تكرر ما اعتبرها "غلطة" بالانسحاب الأحادي من الأراضي الفلسطينية المحتلة، في إشارة إلى الانسحاب من قطاع غزة عام ألفين وخمسة، الذي أدى إلى سيطرة حماس على القطاع.

وقال بيان لرئيس الوزراء الاسرائيلي عن عباس: "للاسف انه يطمح في وحدة مع حماس المدعومة من ايران".

جدل

واثارت زيارة مشعل لغزة واحتفالات حماس جدلا بين الساسة في اسرائيل من مختلف التوجهات قبل انتخابات عامة مقررة الشهر المقبل.

وتبادل اليمين الاسرائيلي بقيادة بنيامين نتانياهو والمعارضة الاتهامات بالإسهام في تعزيز موقف حماس بمناسبة مشعل الى غزة.

وادان وزير التربية الاسرائيلي جدعون ساعر العضو في الليكود ـ حزب نتانياهو ـ الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة في 2005 واكد ان "كل الاحزاب التي تدعو الى انسحاب جديد في الضفة الغربية ستأتي بحماس الى السلطة".

واضاف: "وحدها حكومة حازمة بقيادة بنيامين نتانياهو يمكنها مواجهة ايران ومبعوثها حماس".

وقال نافتالي بينيت رئيس الحزب القومي المتشدد "الوطن اليهودي"، حليف الليكود الذي تشير استطلاعات الرأي الى حصوله على 12 مقعدا من اصل 120 في الانتخابات المرتقبة، ان حزبه سيمارس ضغطا على الحكومة المقبلة لمنع زيارة مثل تلك التي قام بها خالد مشعل.

واعتبرت تسيبي ليفني، زعيمة حزب الوسط المعارض الجديد "الحركة"، ان حماس "احتفلت السبت بهزيمة الحكومة الاسرائيلية. كل يوم يمر في ظل هذه الحكومة، تقوي حماس صفوفها وتضعف اسرائيل".

واضافت ليفني في بيان لها: "هذه الحكومة تفاوضت مع حماس والاسوأ من ذلك سمحت لها بالحصول على شرعية دولية".

وعبر زعيم اخر من المعارضة الوسطية هو النائب شاؤول موفاز عن اسفه لان اسرائيل لم تقتل خالد مشعل.

وقال وزير الدفاع السابق: "اذا واصلت اسرائيل اضعاف ابو مازن دون التعامل مع حماس بيد من حديد فسوف نرى قريبا مشعل في الضفة الغربية".

ويزور مشعل منذ الجمعة قطاع غزة في اول زيارة له الى القطاع منذ 1967.

واعلن مشعل رفضه "التنازل او التفريط باي شبر من فلسطين" التاريخية، متعهدا بعدم الاعتراف باسرائيل.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك