بعد 25 عاما من اختطافه، تيري ويت يعود للبنان

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 08:17 GMT
تيري ويت

اختطف تيري ويت في لبنان عام 1987

عاد تيري ويت، المبعوث السابق لاسقف كانتربري رئيس الكنسية الانجليكانية الذي اختطف وعُذّب من قبل خلية مرتبطة بحزب الله اثناء قيامه بمهمة في لبنان لاطلاق سراح رهائن غربيين قبل 25 عاما، الى بيروت لاجراء "مصالحة" مع الحزب.

وقال ويت لصحيفة الديلي تلغراف اللندنية إنه ناشد حزب الله في المحادثات التي اجراها مع عمار الموسوي احد قادته الكبار مساعدة المسيحيين السوريين الذين يفرون من بلادهم جراء العنف الدائر هناك.

وكان ويت قد اختطف في لبنان عام 1987، وظل رهن الاختطاف اكثر من خمس سنوات، وتعرض اثناء ذلك للتعذيب.

وقال ويت البالغ من العمر 73 عاما "إن الكثيرين في بريطانيا ربما يعتقدونه مجنونا لأنه عاد الى لبنان،" ولكنه اضاف انه يريد ان يدفن معاناته في الماضي وان يغفر عن خاطفيه.

وقد اجرى ويت محادثات دامت ساعتين مع الموسوي في احد معاقل حزب الله في ضاحية بيروت الجنوبية.

ورغم ان ويت كان قد عاد الى لبنان منذ اختطافه، فهذه هي المرة الاولى التي يزور فيها المكان الذي اختطف فيه في الضاحية الجنوبية.

وقال ويت لمرافقيه من الصحفيين "إن الماضي قد مضى، وانا اعتقد ان المصالحة بين الاطراف السياسية الكبيرة يجب ان تبدأ بمصالحتنا كأفراد."

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك