اليمن: محتجون يفشلون أعمال مؤتمر حقوق الانسان بصنعاء

آخر تحديث:  الأحد، 9 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:40 GMT

انسحب رئيس الوزراء اليمني محمد باسندوه وسفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية وممثلو الأمم المتحدة والمنظمات الدولية من مؤتمر حقوق الانسان في اليمن بعد دقائق من بدء أعماله اليوم بصنعاء.

وانسحب المشاركون بعد اقتحام عشرات الشبان من شباب الانتفاضة الشعبية مقر المؤتمر احتجاجا على مشاركة من وصفهم المحتجون "بقتلة المتظاهرين" من أنصار النظام السابق في أعمال المؤتمر.

واتهم المحتجون المشاركين بالتخفي خلف ستار حقوق الانسان للهرب من العدالة.

واتهم الشبان الذين اقتحموا قاعة المؤتمر بعد وقفة احتجاجية نفذوها خارج الفندق الذي يقام فيه المؤتمر أنصار النظام السابق بمحاولة الالتفاف على قانون العدالة الانتقالية ولجنة التحقيق المستقلة التي أوصى بها مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.

وهتف المحتجون داخل قاعة المؤتمر "لاحصانة لا ضمانة .. يتحاكم صالح وأعوانه"، ما دفع رئيس الوزراء والسفراء والوزراء المشاركين في المؤتمر الذي نظمته وزارة حقوق الانسان الى مغادرة القاعة.

وطالب الشبان الذين تسببوا في افشال مؤتمر حقوق الانسان في بيان لهم "بسرعة اصدار قانون العدالة الانتقالية وتشكيل لجنة التحقيق المستقلة بشأن الانتهاكات التي تعرض لها المتظاهرون وتقديمهم مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح للمحاكمة."

وطالبوا "بعدم التحدث باسم حقوق الانسان بهدف التلاعب بحقوق الضحايا في ظل استمرار اعتقال وتعذيب العشرات من شباب الانتفاضة في سجون سرية تتبع أنصار النظام السابق" بحسب البيان.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك