بدء محاكمة رئيس وزراء ليبيا السابق في طرابلس

آخر تحديث:  الاثنين، 10 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 19:35 GMT
البغدادي المحمودي

البغدادي المحمودي متهم بارتكاب أعمال قادت إلى فنل الليبييين

بدأت الاثنين في طرابلس محاكمة رئيس الوزراء الليبي السابق، البغدادي المحمودي، بتهم تتعلق بارتكاب أعمال عرضت الليبيين إلى "القتل غير العادل" على حد تعبيرهم.

ويواجه البغدادي المحمودي مع شخصين آخرين تهمة أخرى وهي تحويل 25 مليون دولار من الأموال العامة عبر تونس لمساعدة القوى التي تؤيد العقيد معمر القذافي.

وكان المحمودي قد فر إلى تونس المجاورة أثناء الانتفاضة الليبية العام الماضي ضد الزعيم الليبي السابق، لكن السلطات التونسية أعادته إلى ليبيا في حزيران/يونيو الماضي، وينفي المحمودي القيام بأي عمل مخالف للقانون.

وقد مَثُل المحمودي في المحكمة الاثنين بالزي الليبي التقليدي وتحدث مرة واحدة فقط لتأكيد هويته.

وشغل المتهمان الآخران منصبين إداريين في شركة يشرف عليها نجل الزعيم الليبي السابق، سيف الإسلام، واتهموا بتحويل أموال عبر حسابات خاصة في تونس لمساعدة القوات الموالية للقذافي.

وسلم محامي المحمودي قائمة مكونة من ستة شهود، بعضهم الآن في السجن ينتظرون المحاكمة. ومن المقرر أن تستأنف المحاكمة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وكانت منظمات حقوق الإنسان قد حذرت تونس من تسليم المتهمين إلى السلطات الليبية قائلة إنهم قد يتعرضوا إلى انتهاكات لحقوق الإنسان. لكن الحكومة الليبية وعدت أن تعامل كل المتهمين بعدالة.

يذكر أن المحمودي قد شغل منصب رئيس الوزراء في ليبيا في مارس/آذار عام 2006، وفر إلى تونس عندما فقدت القوات المؤيد للقذافي سيطرتها على طرابلس، ويعتبر أحد أربعة مسؤولين ليبيين كبار يحاكمون حاليا في ليبيا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك