"التجمع الوطني الحر" جماعة سورية معارضة جديدة

آخر تحديث:  السبت، 15 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:36 GMT
رياض  حجاب

رياض حجاب، رئيس الوزراء السوري المنشق، والزعيم المحتمل للتجمع الجديد

أعلن في عمان، السبت، إنشاء تجمع سوري معارض جديد باسم "التجمع الوطني الحر"، مهمته "حماية المؤسسات الحكومية"، في حال سقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

ومن أبرز مؤسسي التجمع الجديد رياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق، الذي هرب الى الاردن مع افراد أسرته في اغسطس/آب الماضي.

وقال عبدو حسام الدين وكيل وزير النفط السوري الذي انشق عن النظام السوري في مارس/آذار الماضي، "لقد قمنا بتأسيس هذا التجمع بهدف حماية مصالح نحو 1.5 مليون موظف سوري يعملون في المؤسسات الحكومية".

ويجمع التجمع الجديد 7 شخصيات سورية معارضة، وسيكون مقره خارج العاصمة القطرية، الدوحة، مع توقع زعامة حجاب التجمع الجديد.

وقد حضرت الاجتماع الاول للتجمع الجديد نحو 30 شخصية سورية معارضة، من بينها أعضاء في الائتلاف الوطني السوري.

وتقول النائبة السورية المعارضة، إخلاص بدوي التي انشقت عن النظام في يوليو/تموز الماضي، "يسعى التجمع الى رفد المعارض بفاعلية بينة، التي نعمل جميعا على تحقيقها وصولا الى إطاحة النظام".

يذكر أن الائتلاف الوطني، الذي شكل في الدوحة الشهر الماضي حصل على اعتراف عشرات الدول به ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري.

ووفق مراقبين فإن صراعا دمويا يدور في البلاد، خلف 43 ألف قتيل منذ مارس/آذار العام المنصرم، قد ولد مخاوف من احتمال انزلاق سوريا في فوضى عارمة في حال سقط نظام الأسد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك