مصر: استقالة نائب الرئيس ومحافظ البنك المركزي باق

آخر تحديث:  السبت، 22 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 19:27 GMT
محمود مكي

قال مكي إنه قدم استقالته منذ نوفمبر/تشرين الثاني

أعلن المستشار محمود مكي نائب الرئيس المصري السبت استقالته من منصبه، قائلا إن طبيعة العمل السياسي لا يتماشى مع كونه قاضيا.

هذا ونفــى المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء علاء الحديدي لبي بي سي ما تردد عن تقديم السيد فاروق العقدة محافظ البنك المركزى استقالته مساء اليوم وأكد المصــــدر أن هذا الخبــر عـار مـن الصحــة. وقال الحديدي أنه لا يعلم ما هو مصدر هذا الخبر الكاذب وما الأسباب التي دفعت إلى بثه في هذا التوقيت على حد قوله.

وأوضح مكي في بيان أنه تقدم باستقالته في وقت سابق من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن التزامه بمهام منصبه حالت دون قبولها والإعلان عنها.

وقال مكي في البيان "أدركت منذ فترة أن طبيعة العمل السياسي لا تناسب تكويني المهني كقاض." واستطرد موضحا "لذلك تقدمت في 7 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باستقالتي."

ولم يتم قبول الاستقالة أو والإعلان عنها حتى الآن لانشغال مكي "بما جرى من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة"، و"بمؤتمر قمة الدول الثماني"، والإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي، والإعداد للاستفتاء على مشروع الدستور، بحسب البيان.

ومع بلوغ المرحلة الثانية والأخيرة من الاستفتاء على مشروع الدستور يوم السبت، قال مكي "رأيت اليوم أن الوقت أصبح مناسبا للإعلان عن استقالتي من منصب نائب رئيس الجمهورية."

وتولى محمود مكي منصبه كنائب للرئيس في أغسطس/ آب الماضي.

وكان مكي يتمتع بشعبية منذ سنوات حيث كان من أبرز وجوه حركة القضاة التي عارضت الرئيس السابق حسني مبارك. وهو شقيق أحمد مكي وزير العدل في الحكومة الحالية لكنه واجه انتقادات عدة مع توليه هذا المنصب.

ومحمود مكي هو ثاني من يشغل هذا المنصب في أكثر من 30 عاما. فلم يعين مبارك نائبا له خلال فترة حكمه الممتدة لثلاثة عقود، حتى اضطر لمنح المنصب لرئيس جهاز المخابرات حينها عمر سليمان في فبراير/ شباط 2011 في مواجهة الانتفاضة التي أطاحت به.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك