اليمن: اختطاف ثلاثة أجانب في صنعاء

آخر تحديث:  الأحد، 23 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:37 GMT
جنود يمنيون

قالت وزارة الداخلية اليمنية إنها ستتخذ جميع الخطوات اللازمة لضمان الإفراج السريع عنهم

قالت السلطات في اليمن إن قوات الأمن لا تزال تبحث عن ثلاثة أجانب اختطفوا في العاصمة صنعاء وهم فنلنديان ونمساوي، مضيفة أنها لا تعرف حتى الآن مكان احتجاز الأجانب.

ونقلت وكالة سبأ للأنباء عن وزير الداخلية، عبد القادر قحطان، قوله بعدما استقبل وفدا من فنلندا إن قوات الأمن بدأت "تحريات وأعمال تفتيش واسعة" في محاولة لتحديد مكان احتجاز المختطفين الذين اختطفوا الجمعة.

وطمأن وزير الداخلية اليمني الوفد الفنلندي قائلا إن وزارته ستتخذ جميع الخطوات اللازمة لضمان أمن الرهائن وتأمين الإفراج السريع عنهم.

وقال مسؤول أمني لوكالة الأنباء الفرنسية إن الجهات التي يشتبه أنها اختطفت الأجانب على صلة بتنظيم القاعدة، مضيفا أن الرهائن يرجح أنهم لا يزالون في صنعاء.

وقال مسؤول أمني آخر إن تنظيم القاعدة هدد بخطف الأجانب والسطو المسلح على المصارف في حال لم تفرج السلطات عن أعضاء في جماعة متشددة معتقلين لديها.

واختطف الثلاثة وهم رجل نمساوي ورجل فنلندي وامرأة فنلندية عندما كانوا يستعدون للذهاب إلى مدينة عدن عن طريق مدينة تعز.

وكان الرجلان الأجنبيان يتعلمان اللغة العربية في صعناء في حين وصلت المرأة الفنلندية إلى اليمن مؤخرا.

ويُذكر أن مئات الأجانب اختطفوا على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، والكثير منهم اختطفوا على يد رجال قبائل بهدف استخدامهم كأوراق ضعط خلال التفاوض مع الحكومة لانتزاع مكاسب محددة.

وأفرج عن معظم المختطفين بدون التعرض لهم بأذى.

لكن القاعدة تورطت أيضا في عمليات الاختطاف باليمن ولاسيما اختطاف الدبلوماسي السعودي عبد الله الخالدي الذي لا يزال مختطفا لدى متشددين منذ 28 مارس/آذار الماضي في مدينة عدن.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك