إسرائيل توسع البناء الاستيطاني في القدس الشرقية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 01:26 GMT

اثار قرار إسرائيل بناء مستوطنات جديدة انتقادات دولية واسعة.

أعلنت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان مساء الاثنين أن وزارة الداخلية الإسرائيلية وافقت على بناء 1200 وحدة سكنية جديدة في حي جيلو الاستيطاني بالقدس الشرقية المحتلة.

وقالت هاغيت عفران المتحدثة باسم الحركة لوكالة فرانس برس إن "موافقة الوزارة على بناء 1200 مسكن في حي جيلو جاءت اثر اجتماع عقدته الخميس لجنة التخطيط في القدس وخصص لبحث الاعتراضات على هذا المشروع".

وكانت الحركة أشارت إلى هذا المشروع في 18 ديسمبر/كانون الأول في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات عن مشاريع كبيرة للبناء في القدس الشرقية والضفة الغربية بالرغم من الانتقادات الدولية.

أول جامعة

من جهة أخرى، قررت إسرائيل في وقت سابق الاثنين الاعتراف رسميا بأول جامعة إسرائيلية في إحدى مستوطناتها بالضفة الغربية.

ويمنح القرار كلية ارييل، التي أنشئت عام 1982 بالقرب من مدينة نابلس، نفس وضع الجامعات في إسرائيل.

ورأى البعض أن هذه الخطوة تعكس إصرارا من جانب إسرائيل على الاحتفاظ بهذه المستوطنة حال التوصل إلى أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وجاء القرار في أعقاب إعلان إسرائيل عزمها بناء مستوطنات جديدة في الأراضي المحتلة، وهو ما أثار اعتراضات من جانب الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.

ووجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مطلع الشهر الجاري انتقادا شديدا للحكومة الاسرائيلية بسبب نيتها بناء مستوطنات جديدة، وقال ان هذا سيكون "الضربة القاضية" للعملية السلمية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وزارة الدفاع الإسرائيلية أن "وزير الدفاع إيهود باراك أمر الليلة الجنرال نيتسان ألون، القائد العسكري للمنطقة المركزية (التي تشمل الضفة الغربية) إعلان كلية ارييل كجامعة".

وكانت إسرائيل قد وافقت على هذا القرار في 9 سبتمبر/أيلول، لكن كان يتعين الحصول على موافقة وزير الدفاع المسؤول عن الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعلن مجلس التعليم العالي الإسرائيلي، الذي ينظم شؤون الجامعات السبع في إسرائيل، رفضه لهذا التحرك في سبتمبر. ووصف القرار بأنه سياسي، ورفع التماسا ضد القرار لمحكة العدل العليا.

ويمكن لأرييل، بعد الاعتراف بها كجامعة إسرائيلية، الحصول على مخصصات مالية إضافية ومنح درجات عملية أعلى.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك