محكمة بحرينية تخفف احكاما صدرت بحق متظاهرين

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:03 GMT
البحرين

تشهد البلاد احتجاجات منذ مطلع العام الماضي

خففت محكمة استئناف بحرينية الأربعاء أحكاما بالاعدام والسجن صدرت في وقت سابق ضد محتجين بسبب مشاركتهم في انتفاضة مطالبة بالديمقراطية، حسبما افاد احد المحامين.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ فبراير/شباط 2011 بعد مظاهرات قادتها الاغلبية الشيعية للمطالبة بتغيير ديمقراطي في المملكة التي يحكمها السنة.

واستعانت اسرة آل خليفة الحاكمة بقوات خليجية اغلبها من السعودية وفرضت الاحكام العرفية لشهرين لاخماد الانتفاضة.

والقت السلطات القبض على آلاف الاشخاص وعقدت محاكمات عسكرية اثناء فترة الاحكام العرفية.

ونقلت وكالة رويترز عن المحامي محمد الجيشي ان محكمة الاستئناف العليا الجنائية خففت حكم الاعدام الصادر العام الماضي على رجلين ادينا بقتل اثنين من الشرطة إلى السجن المؤبد.

وأضاف أن المحكمة خففت الحكم بالسجن المؤبد على شخصين آخرين في نفس القضية إلى السجن 15 عاما.

كما خففت المحكمة حكما بالسجن المؤبد صدر في اكتوبر/تشرين الاول 2011 على 13 رجلا بتهمة قتل مواطن باكستاني خلال الاحتجاجات إلى السجن 15 عاما، وافرجت عن رجل آخر.

وقال الجيشي، الذي دافع عن سبعة أشخاص في قضية قتل المواطن الباكستاني، إنه لا يعتبر أن الاحكام خففت، مضيفا أنه لو طبقت المحكمة توصيات لجنة حقوق الانسان المستقلة لأصدرت عفوا عن الثلاثة عشر متهما الاخرين.

وكانت لجنة برئاسة شريف بسيوني، محامي حقوق الانسان بالأمم المتحدة، قالت إنه تم استخدام القوة بشكل مفرط وعلى نطاق واسع وانتزعت اعترافات تحت وطأة التعذيب.

ونشرت اللجنة تقريرها وأوصت باجراءات لوقف هذه الانتهاكات.

وتقول الحكومة البحرينية انها اتخذت خطوات للتصدي لعنف قوات الامن بعزل المسؤولين عن ذلك وتركيب كاميرات في مراكز الشرطة لمراقبة الانتهاكات.

لكن لم يحدث تقدم يذكر في التصدي للمظالم التي ادت إلى اندلاع الاحتجاجات وتعثرت المحادثات مع المعارضة.

وتطالب المعارضة الشيعية بتحويل البلاد إلى ملكية دستورية وبنظام سياسي أكثر عدالة يسمح لها بتمثيل أفضل لانهاء ما تقول إنها عقود من التمييز ضد الشيعة في الوظائف ومن بينها الوظائف في الجيش والشرطة.

وقال الجيشي ان محكمة الاستئناف خففت ايضا احكاما بالسجن لمدة 15 عاما صدرت العام الماضي على 15 شخصا لادانتهم بمحاولة قتل جندي وتخريب مبان في جامعة البحرين و"اثارة الكراهية للنظام الحاكم".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك