تقارير:اسرائيل والأردن تبحثان اسلحة سوريا الكمياوية

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 00:40 GMT

رئيس الوزراء الاسرائيلي

ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتمع سراً مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان لمناقشة خطر وقوع الأسلحة الكيماوية السورية في أيدي متشددين إسلاميين.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن وسائل اعلامية إسرائيلية قولها إن مسؤولين إسرائيليين اكدوا هذا النبأ.

ورفض متحدثون باسم نتنياهو التعقيب.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن المحادثات التي جرت بين نتنياهو والملك عبد الله شملت "مناقشة مطولة" بشأن "التعاون مع الأردن فيما يتعلق بمصير الأسلحة الكيماوية." ولم تذكر تفاصيل اخرى.

خرائط

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية ان "نتنياهو والملك عبد الله الثاني اجتمعا وكانت معهما خرائط تبين فيها كل المناطق التي يخزن فيها النظام السوري أسلحته الكيماوية".

وقالت الصحيفة "ان الجانبين عبرا عن قلقهما إبان انهيار نظام الرئيس السوري بشار الأسد لاسيما مصير الاسلحة الكيماوية والمخاطر التي يمكن ان تحدق بسوريا وبالأردن واسرائيل".

وبحسب الصحيفة فإن "المحادثات بين الطرفين تطرقت الى امكانية استئناف محادثات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وحث الملك الاردني نتنياهو على استئناف هذه المحادثات بعد الانتخابات الاسرائيلية العامة في 22 كانون الثاني /يناير المقبل".

وقال المحلل السياسي سمدار بري: "في هذه المرحلة، ليس من الواضح ما هي نتيجة اللقاء الاسرائيلي - الاردني"، مضيفاً "العالم بأسره يريد ان يرحل الرئيس السوري بشار الاسد، الا ان اسرائيل والاردن وتركيا ولبنان عليهم ان يتعاملوا مع ما الذي بإمكان الاسد فعله في الساعات الاخيرة من حكمه".

الملك عبد الله

قلق وخطر

وتشعر إسرائيل الجار الجنوبي لسوريا بالقلق من احتمال وقوع الأسلحة الكيماوية لقوات الرئيس بشار الأسد في أيدي متشددين إسلاميين أو مقاتلي حزب الله اللبناني مع احتدام انتفاضة شعبية عليه في بلد يعتقد انه يملك ترسانة جيدة من الأسلحة الكيماوية.

وكانت إسرائيل حذرت بقولها إنها قد تتدخل إذا أحست بخطر حقيقي من احتمال تحقق هذا السيناريو.

ويعد هذا المخزون من الاسلحة مثار قلق للولايات المتحدة الامريكية في ظل تصاعد حدة القتال بين قوات المعارضة والقوات الحكومية.

وكان مسؤولون عسكريون امريكيون قد اعلنوا عن خطط للتدخل حال فقدان النظام السوري السيطرة على هذه الاسلحة.

كما حذرت واشنطن ودول غربية أخرة الرئيس السوري بشار الاسد وحكومته من اللجوء الى الاسلحة الكيماوية في صراعه الدائر مع المعارضة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك