سوريا: انشقاق قائد الشرطة العسكرية

آخر تحديث:  الأربعاء، 26 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:38 GMT

إنشقاق

قائد الشرطة العسكرية السورية يعلن انشقاقه

أعلن اللواء عبد العزيز شلال قائد الشرطة العسكرية السورية انشقاقه عن النظام في شريط مصور بث على الانترنت. وعزا شلال انشقاقه إلى ما وصفه بانحراف الجيش عن مهمته الأساسية لحماية البلاد على حد قوله.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلن قائد الشرطة العسكرية السورية انشقاقه عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأفادت تقارير بهروبه من البلاد الى تركيا.

ويعد اللواء عبد العزيز جاسم الشلال واحدا من أعلى المسؤولين العسكريين الذين انضموا إلى الانتفاضة المعارضة للنظام في دمشق.

وقال اللواء الشلال في بيان له مسجل على شريط فيديو: لقد فشل الجيش في حماية السوريين وتحول إلى "عصابات للقتل".

وجاء هذا الأعلان في وقت تقول المعارضة المسلحة إنها سيطرت على أجزاء أخرى من البلاد.

في غضون ذلك التقى مبعوث سلام الامم المتحدة إلى سوريا الأخضر الابراهيمي بشخصيات معارضة في دمشق في محاولة للتوسط لانهاء النزاع.

واصدر اللواء الشلال بيانه بعد أن افادت تقارير بعبوره الحدود إلى تركيا قائلا فيها إنه انشق لأن الجيش إرتكب مجازر في المدن والقرى بدلا من حماية السوريين.

واضاف في شريط فيديو وضع على الانترنت "أعلن انشقاقي عن الجيش بسبب انحرافه عن مهمته الاساسية في حماية البلاد وتحوله الى عصابات للقتل والتدمير".

ويقول مراسل بي بي سي في الشرق الاوسط جيم موير إن مصادر المعارضة تقول ان القائد العسكري المنشق كان يتعاون سريا مع المتمردين منذ البداية.

"أعلن انشقاقي عن الجيش بسبب انحرافه عن مهمته الاساسية في حماية البلاد وتحوله الى عصابات للقتل والتدمير"

اللواء عبد العزيز جاسم الشلال قائد الشرطة العسكرية السورية

ويضيف مراسلنا ويعتقد أن ذلك ما يحدث ايضا مع العديد من المسؤولين الكبار المنشقين.

الا أن اللواء الشلال قال إن الانشقاق بات بشكل مطرد أمرا صعبا بسبب مستويات الرقابة المتزايدة.

واضاف "بالتاكيد، ثمة ضباط برتب عالية يريدون الانشقاق الا أن الوضع ليس مناسبا لهم لاعلان انشقاقهم".

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني سوري رفض الكشف عن اسمه تأكيده انشقاق رئيس الشرطة العسكرية الا أنه قلل من اهميته.

واضاف المصدر أن اللواء الشلال كان على وشك التقاعد لذا انضم إلى انتفاضة المعارضة "ليلعب دور بطل".

جهود دبلوماسية

وعلى صعيد الجهود الدبلوماسية الخاصة بالأزمة السورية، قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، إن المبعوث الدولي العربي المشترك الأخضر الإبراهيمي سيصل إلى موسكو الأحد المقبل في زيارة تستمر يوما واحدا، حسب وكالة إتار تاس الروسية.

وأضاف بوغدانوف أن الإبراهيمي طلب بنفسه ترتيب الاجتماع مع المسؤولين الروس.

وكان الإبراهيمي التقى الاثنين مع الرئيس السوري، بشار الأسد، لكنه لم يشر إلى تحقيق تطورات إيجابية في محادثاته مع الأسد بشأن التوصل إلى حل للأزمة السورية.

وسافر إلى موسكو في وقت سابق الأربعاء نائب وزير الخارجية السوري، فيصل مقداد، يرافقه مساعد وزير الخارجية، أحمد عرنوس، حسب مسؤولين في مطار بيروت.

ولم تدل وزارة الخارجية الروسية بأي تفاصيل بشأن هذه الزيارة.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال الأسبوع الماضي إن موسكو سترحب بأي جهود تهدف إلى توفير ملاذ آمن للأسد لكنه أضاف أن بلاده لن تنوي منح اللجوء إلى الأسد في حال تنحيه.

وأعاد لافروف التأكيد على دعوة موسكو إلى تنفيذ خطة سلام توسط فيها الوسيط السابق إلى سوريا، كوفي عنان، وذلك بموجب خطة وافق عليها مؤتمر جنيف الدولي الخاص بالأزمة السورية.

ويذكر أن الاتفاق المذكور ترك الباب مفتوحا للأسد حتى يكون جزءا من حكومة انتقالية مستقبلا تنهي الأزمة في سوريا لكن المعارضة رفضت الطرح الروسي.

نفي

اكدت مساعدة الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية التركية زينب غندز، ان ما نشرته صحيفة اقشام التركية بشأن طلب الرئيس السوري بشار الاسد اللجوء في فنزويلا نقلا عن مصادر دبلوماسية تركية، عار عن الصحة.

وقالت غندز لبي بي سي ان السفارة التركية في كاراكاس كانت قد سألت الخارجية الفنزويلية قبل اسابيع عن هذا الموضوع، لكن الخارجية الفنزويلية لم تؤكد او تنفي الخبر.

شفاء

غادر بيروت عائدا الى دمشق الاربعاء وزير الداخلية السوري محمد ابراهيم الشعار بعد ان تماثل للشفاء عقب اصابته في هجوم تعرض له من جانب المعارضة المسلحة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان الوزير قد أصيب في كتفه وبطنه وساقيه عندما انفجرت سيارة مفخخة قرب مقر وزارة الداخلية بالعاصمة السورية.

وقد ادى الانفجار الى مقتل خمسة اشخاص على الاقل، ولكن جهات طبية لبنانية قالت إن اصابات الشعار لم تكن خطيرة.

قصف في الرقة

وتأتي هذه التطورات وسط تقارير عن سيطرة مسلحي المعارضة على مدينة حارم في محافظة أدلب قرب الحدود التركية.

وافاد افاد المرصد السوري لحقوق الانسان بمقتل عشرين شخصا على الأقل بينهم ثمانية اطفال الاربعاء جراء قصف للقوات النظامية على مزارع قرية القحطانية في محافظة الرقة في شمال سوريا.

وكان المرصد أفاد في وقت سابق عن تعرض قرى مزرعة يعرب وربيعة والقحطانية للقصف من القوات النظامية السوري.

وتقول جماعات المعارضة إن اكثر من 44 الف شخص قد قتلوا في سوريا منذ بدء انتفاضتهم المسلحة ضد نظام الاسد المتواصلة منذ 21 شهرا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك