مصر: محامون يتهمون قادة الانقاذ الوطني "بالخيانة العظمى"

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:25 GMT
صباحي

البرادعي وصباحي

طلب النائب العام المصري طلعت عبد الله من وزير العدل أحمد مكي انتداب قاضٍ للتحقيق في بلاغات تتهم عدد من رموز المعارضة هم الدكتور محمد البرادعي، وعمرو موسي وحمدين صباحي، وضاحي خلفان، مدير شرطة دبي، وأحمد شفيق، المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة، والمستشارة تهاني الجبالي، عضو المحكمة الدستورية العليا، والمستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، "بالتآمر للانقلاب بالقوة على الشرعية التي أرسى قواعدها الشعب المصري، وقيامهم بالتغرير بالبسطاء من الشعب للانقلاب على الرئيس وهو ما يمثل جريمة خيانة عظمى."

وكان عدد من المحامين قد تقدم ببلاغ للنائب العام ضد محمد البرادعي، وعمرو موسي، وحمدين صباحي، بتهمة "الانقلاب على الشرعية والخيانة العظمى."

وطالب البلاغ بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وسرعة القبض على المشكو في حقهم وإحالتهم للمحاكمة الجنائية، "لارتكابهم جريمة الخيانة العظمى بحق الشعب المصري، والمساس بسلامة وأمن الوطن."

على صعيد آخر، وافق النائب العام على الطلب المقدم من جهاز الكسب غير المشروع، بتحويل الأموال الموجودة في حسابات وودائع سوزان ثابت، قرينة الرئيس السابق حسني مبارك، من البنكين الأهلي والأهلي سوسيته جنرال، إلى البنك المركزي المصري، باعتبار أن تلك الأموال متحفظ عليها، وتجري في شأنها تحقيقات من جانب جهاز الكسب غير المشروع.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قد سبق له وأن أمر بالتحفظ على أموال وكافة ممتلكات سوزان ثابت، ضمن قرار التحفظ على أموال الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، في ضوء التحقيقات التي يباشرها الجهاز في شأن ما أوردته تحريات وتقارير الأجهزة الرقابية من وجود شبهات حول تضخم ثرواتهم بصورة كبيرة، على نحو لا ينسجم مع مصادر دخلهم المشروعة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك