السودان: مواجهات في منطقة حدودية مع جنوب السودان

آخر تحديث:  الخميس، 27 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:17 GMT
الصوارمي

نفى المتحدث باسم الجيش السوداني أن تكون المواجهات بين الجيش السوداني وجيش جنوب السودان.

أفاد ناطق باسم الجيش السوداني الخميس بأن مواجهات جرت بين "مجموعات مسلحة" في جنوب السودان وقبيلة عربية في منطقة سماحة الحدودية التي تطالب بها كل من الخرطوم وجوبا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث الصوارمي خالد سعد قوله إن "بعض المجموعات من جنوب السودان، وهي مجموعات مسلحة ... هاجمت البدو هناك الرزيقات".

وأوضح سعد أن المواجهات جرت الثلاثاء، نافيا أن تكون بين الجيش السوداني وجيش جنوب السودان.

واضاف سعد "نحن نقوم بايجاد حل سياسي لهذه المشكلة"، مشيرا إلى أنه لا يملك معلومات عن سقوط ضحايا في المواجهات ولا كيف بدأت اعمال العنف.

و تعد منطقة سماحة واحدة من خمس مناطق حدودية بين البلدين تتنازعها الخرطوم وجوبا.

وساطة

وكان الجيش السوداني شن في تشرين الثاني/نوفمبر غارة جوية على ما يقول أنه معسكر أقامه متمردون من دارفور قرب منطقة سماحة الحدودية، الا أن جنوب السودان قال إن قنابل القصف سقطت في أراضيه واسفرت عن مقتل مدنيين.

ويعتبر السودان المنطقة المحيطة بنهر بحر العرب جزءا من ولاية شرق دارفور السودانية.

وجاءت هذه الاشتباكات في وقت يحاول فيه البلدان تطبيق اتفاقات اقتصادية وأمنية تشمل ايجاد منطقة محايدة منزوعة السلاح على الحدود، بناء على الإتفاق الذي توصل إليه البلدان في سبتمبر/أيلول لانهاء النزاع بينهما بعد قتال دار في المناطق الحدودية في شهري مارس/آذار وابريل/نيسان.

وقد أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، بعد لقاء الأربعاء مع رئيس الوزراء الاثيوبي هايلي ميريام ديسالجين الذي يقوم بمهمة وساطة بين الجانبين، إنه على استعداد للقاء رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت "في أي مكان وأي زمان" " لتسريع تنفيذ اتفاق أديس ابابا بشأن اتفاقيات التعاون المشترك في مجالاتها المختلفة في وقت واحد".

وأفادت وكالة الانباء السودانية (سانا) ديسالجين توجه الخميس الى جنوب السودان بعد توقف ليوم واحد في العاصمة السودانية الخرطوم.

ويسمح إتفاق سبتمبر/ايلول باستئناف جنوب السودان لتصدير نفطه عبر أنابيب نقل النفط في الشمال، فضلا عن اقامة منطقة محايدة منزوعة السلاح ونقاط حدودية مفتوحة للتجارة العامة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك