مصر: السماح بعبور مواد بناء إلى غزة

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 16:28 GMT
رفح

من المتوقع دخول المزيد من الشحنات

سمحت مصر يوم السبت بنقل مواد بناء عبر معبر رفح إلى داخل قطاع غزة، وذلك للمرة الأولى منذ سيطرة حركة حماس الفلسطينية على الشريط الساحلي في عام 2007.

وهذه المواد ضمن شحنة من مواد البناء، تبرعت بها قطر التي تعهدت بتمويل إعادة إعمار غزة بقيمة 400 مليون دولار.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول مصري على الحدود قوله إن ست شاحنات محملة بمواد البناء عبرت الحدود يوم السبت، مشيرا إلى أنه من المتوقع عبور المزيد.

كما أشار المسؤول، الذي تحدث بشرط عدم نشر اسمه، إلى إن السماح بعبور الشحنة لا يعني فتح المعبر بالكامل.

وفي غزة، رحب مسؤول من حكومة حماس بالإجراء باعتباره خطوة ايجابية.

وقال إيهاب الغصين، رئيس المكتب الإعلامي لحكومة حماس، لرويترز "نأمل أن تفتح مصر هذا المعبر بشكل دائم أمام البضائع حتى يجد شعبنا احتياجاته."

وأضاف الغصين "ظل معبر رفح مغلقا أمام البضائع لعدة سنوات، وكنا دائما نأمل تغير مثل هذه السياسة، وذلك دون اعفاء الاحتلال الاسرائيلي من مسؤولياته. يجب أن تنهي إسرائيل الحصار وتعيد فتح كافة المعابر مع غزة."

وسيطرت حركة حماس على القطاع منذ نحو خمس سنوات بعد اقتتال مع حركة فتح. ومنذ ذلك الحين، تفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا على القطاع. وشددت إسرائيل الرقابة على دخول مواد البناء إلى القطاع وسمحت بها فقط لمنظمات الإغاثة.

واتسمت العلاقة بين حركة حماس ومصر بالتوتر في ظل حكم الرئيس المصري حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية قبل نحو عامين.

أما خلفه، محمد مرسي، فهو ينتمي لتيار الإسلام السياسي، وتحديدا جماعة الإخوان المسلمين التي تعد حركة حماس امتدادا لها.

وأثناء العنف المتبادل بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة في نوفمبر/ تشرين الثاني، زار رئيس الوزراء المصري هشام قنديل القطاع لإظهار التضامن.

وتوسطت مصر في اتفاق للتهدئة بين الجانبين. وقبل أيام، قررت إسرائيل السماح بإدخال مواد البناء بما يتماشى مع شروط التهدئة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك