مصر: محامي يتنازل عن اتهامه لرموز المعارضة بالخيانة

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:32 GMT
موسى والبرادعي

موسى والبرادعي

تقدم محامي مصري بطلب رسمي إلى النائب العام يتنازل فيه عن بلاغه الذى يتهم فيه رموز المعارضة المصرية حمدين صباحى وعمرو موسى ومحمد البرادعى وأحمد الزند وتهانى الجبالى وأحمد شفيق، بالانقلاب على الشرعية، وقلب نظام الحكم بالقوة، وتحريض الجماهير على قلب نظام.

وأكد مقدم الطلب أن البلاغ، الذي انتدب النائب العام قاضياً للتحقيق فيه، "كان مصاحبا للأحداث الدامية الأليمة التى راح ضحيتها ثمانى شهداء من خيرة شباب مصر، وأنه خشى أن تنزلق البلاد إلى نفق مظلم يسيل فيه كثير من دم الشعب المصرى، فاعتقد أن كل ما يحدث قد يشكل مؤامرة على البلاد".

وأضاف فى طلبه أن "سبب التنازل يتبلور فى أربعة محاور، أولها وهى حرية الرأى والتعبير، وهى إحدى مكتسبات ثورة 25 يناير، وثانيها أن المعارضة هى التى أسقطت ديكتاتورية حسنى مبارك، وثالثها أن المعارضة هى التى جاءت بالرئيس محمد مرسى كأول رئيس شرعى منتخب فى تاريخ مصر قديما وحديثا، ورابعها أنها تمثل أيضا صمام الأمان لتفعيل الديموقراطية فى مصر الجديدة "مصر الثورة"."

ولم يتضح بعد إذا ما كان التنازل عن البلاغ الذي تقدم به المحامى وآخر سوف يؤدي إلى الغاء التحقيق مع رموز المعارضة ويتم حفظ التحقيق أم لا.

وقال قانونيون إن قرار استمرار التحقيق من عدمه يعود للنائب العام.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك