مرسي يحاول طمأنة المصريين

آخر تحديث:  السبت، 29 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:23 GMT
مصر

الرئيس المصري يلقي كلمته

ألقى الرئيس المصري محمد مرسي خطاباً أمام مجلس الشورى الذي انتقلت إليه سلطة التشريع كاملة بعد اقرار الدستور ولحين انتخاب مجلس النواب الذي ربما يستغرف نحو أربعة أشهر.

وخاطب الرئيس المصري في خطابه المعارضة مطالباً إياها مجددا دعوته لها بالانخراط في الحوار وإلى الإعلام بأن يكون حراً و يتخلص من المال الفاسد وإلى القضاء الذي قال إنه يجب أن يكون مستقلاً، فضلاً عن مخاطبة الشعب المصري الذي طالبه مرسي بأن يعمل وينتج.

وتطرق مرسي في خطابه إلى حالة الاقتصاد في محاولة لطمأنة المصريين، قائلا بأن مصر ليست على وشك الافلاس كما يروج البعض متهما من يشيعون ذلك بنهم هم المفلسون.

وأكد الرئيس المصري محمد مرسي أن الدستور الجديد يكفل المساواة لجميع المصريين أمام القانون وفي الدستور.

وقال مرسي "إن جميع المواطنين باختلاف طبقاتهم الاجتماعية ومعتقداتهم متساوون أمام القانون وفي الدستور". وأضاف مرسي "مصر لكل المصريين. فالحرية لكل أبناء الشعب بلا استثناء".

وتساءل: كيف لدولة مثل مصر وهي تفي بالتزاماتها المالية أن يقال عنها إنها تفلس؟.. مضيفا: "أعباء الدين العام بفوائده وأقساطه مدرجة في موازنة العام الجارى وتسدد في أوقاتها العادية.. لن نصل لحال بعض الدول، وبعضها دول كبرى".

و أعلن مرسى إنشاء مجلس للتنمية الاقتصادية، تابع لرئاسة الجمهورية، لتلبية احتياجات المواطنين وتخفيف الأعباء عنهم.

وأضاف "مرسى"، فى خطابه أمام مجلس الشورى اليوم، لن نسمح لأحد أن يتدخل فى شئوننا أبداً، ولن نسمح لأنفسنا أن نعتدى على أحد أو نتدخل فى شؤون أحد.

ومن المقرر أن يضطلع مجلس الشورى بسلطة التشريع لحين انتخاب مجلس النواب الذي سيتم اقرار قانون الانتخابات الخاص به خلال ستين يوما كما ينص الدستور ومن المقرر أن تحرى الانتخابات على مراحل وربما تستغرق نحو شهرين آخرين.

أكد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، فى خطابه لنواب الشورى، أن الاحتياط النقدى فى البنك المركزى المصرى يصل إلى 15.5 مليار دولار، مشددا على أن الوضع داخل الجهاز المصرفى آمن.

لا مجال للنظام السوري

واوضح مرسي في خطابه الذي تطرق إلى عدد من الملفات الخارجية أن "سوريا هي جناحنا فى الشرق وستكون حرة مستقلة لكل ابنائها ولن يتحدث باسمها الا الممثلون الشرعيون لها".

وقال الرئيس المصري إن اولويات مصر فى سوريا فى هذه المرحلة هي وقف نزيف الدم و دعم عودة اللاجئين الى ديارهم، مع كفالة كامل الدعم لهم و الوقوف ضد اى تدخل عسكري يزيد من معاناة الشعب السوري.

وشدد مرسي على أن "الثورة السورية ستمضي ونحن ندعمها لتحقيق أهدافها في الحرية والعدالة الاجتماعية"، موضحاً أنه لا مجال للنظام السوري الحالي في المرحلة المقبلة في سوريا.

وأكد مرسي على أهمية أمن الخليج وحرص مصر على دفع القضية الفلسطينية وتوطيد العلاقات بدول حوض النيل.

رفض الحوار

وبعدما انتهى مرسي من خطابه، انهالت سهام المعارضة تصف ما جاء به بالمتكرر والذي لم يأت بجديد ووصفوه أيضاً بأنه شبيه بخطابات سلفه حسني مبارك.

و يوضح الدكتور وحيد عبد المجيد، عضو المكتب السياسى لجبهة الإنقاذ الوطنى إن الخطاب ليس فيه أى شيء جديد، مشيراً إلى أن من تحدثوا عن الإفلاس هم أعضاء حزب الحرية والعدالة، ضمن اتهاماتها بأن مواقف المعارضة تؤدى إلى إفلاس مصر لتخويف الشارع من المعارضة.

وشدد عبدالمجيد أن كل ما جاء بالخطاب بدءاً من دخول الرئيس محمد مرسى مجلس النواب لحديثه نفس مشهد الرئيس السابق حني مبارك، وكل ذلك يؤكد أسباب رفضنا للدستور الذى يعطى لرئيس الجمهورية سلطات مطلقة، ويعيد إنتاج نظام مبارك.

ويقول الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية إن الكلمات التى أتى بها مرسى فى خطابه جميلة وإيجابية ويجب ترجمتها لأفعال على أرض الواقع، قائلا "العبرة بالأفعال وليست فقط بالأقوال".

وانتقد ابراهيم عدم تطرق مرسى فى خطابه لحصار المحكمة الدستورية، مؤكدا على قلقه إزاء ما يحدث لأنه يثير الكثير من الشكوك فى النوايا.

أما النائب الدكتور محمد جمال حشمت، عضو مجلس الشورى وعضو الهيئة العليا لحزب الحرية فقال إن الرئيس محمد مرسى تحدث فى خطابه التاريخى أمام المجلس بنبض الجماهير حيث عبر عن آمالهم وطموحاتهم لمصر فى المرحلة الهامة التى تمر بها.

وأضاف حشمت إن الرئيس مرسى دعا إلى الوحدة وضم الصفوف لتكون هذه هى بداية التنمية الحقيقة خاصة بعد إقرار الدستور.

ويقول نبيل زكى المتحدث باسم حزب التجمع إن خطاب الرئيس محمد مرسى ليس موفقا، وهو ما زال عند موقفه، فهو نجح فى فرض دستور بالإكراه على الشعب، والآن يفرض مجلس الشورى على الشعب أيضا.

وأوضح زكي أن أرقام الدين العام مفزعة، وكل ما فعله مرسى اليوم فى خطابه محاولة لتجميل صورة سلبية للغاية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك