"القوات السورية حققت تقدما" والباتريوت في تركيا قريبا

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 09:30 GMT

القوات الحكومية السورية تحرز تقدما والباتريوت في تركيا

تستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة في ريف دمشق وحلب ودرعا ودير الزور، في ظل قصف عنيف يستهدف هذه المناطق.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

هجمات

الأمم المتحدة قدرت عدد قتلى العنف والمواجهات بين المسلحين والقوات الحكومية بنحو 60 ألف قتيل

أفادت مصادر بأن القوات السورية حققت تقدما على الأرض في محيط مدينة معضمية الشام جنوب غرب دمشق، كما قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن إن "قوات النظام أحرزت تقدما في مدينة داريا".

من ناحية أخرى أعلن الجيش الأمريكي أن دفعة أولى من صواريخ باتريوت أرض-جو التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) وصلت إلى تركيا تمهيدا لنشرها قبالة الحدود مع سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد قال إن قوات الجيش السوري شنت هجمات برية وجوية الجمعة على مواقع قالت إنها للمعارضة في مناطق متفرقة من دمشق.

واستخدمت القوات النظامية قاذفات القنابل لقصف دوما، الواقعة شمال غربي العاصمة في الوقت الذي ارسلت فيه تعزيزات عسكرية إلى مدينة داريا كما استهدف سلاح المدفعية مناطق جنوب غربي دمشق بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له.

وقالت وكالة الانباء السورية (سانا) إن وحدات القوات المسلحة واصلت الجمعة ملاحقة "المجموعات الإرهابية" ودمرت عددا من تجمعاتهم في ريف تلكلخ وبلدة الحصن وريف حلب.

وأحصى المرصد الجمعة سقوط 165 قتيلا هم 66 مدنيا و 30 مسلحا و 19 جنديا نظاميا.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من انفجار سيارة مفخخة شمالي العاصمة ما أودى بحياة 11 شخصا على الأقل.

ووقع الانفجار، الذي استهدف محطة وقود في منطقة مساكن برزة، شمالي العاصمة السورية، بعد نشر إحصاءات صادرة عن الأمم المتحدة تقدر عدد القتلى جراء أعمال العنف والمواجهات العنيفة بين المسلحين والقوات الحكومية في سوريا بنحو 60 ألف قتيل.

مطارات

أورد المرصد المعارض أن ثمة اشتباكات تدور في محيط مطار "تفتناز" العسكري بين القوات النظامية وعناصر مسلحة من جبهة "النصرة" و"كتائب احرار الشام" و"الطليعة الاسلامية" و"لواء داوود" في محاولة للسيطرة على المطار على حد قوله.

وأضاف أن اشتباكات متقطعة تدور في محيط معسكر وادي الضيف.

وعلم نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان في ريف ادلب ان مفاوضات تجري بطريقة غير مباشرة من اجل تبادل تسليم جثث الشهداء الذين سقطوا خلال اقتحام معسكر وادي الضيف السبت الماضي مقابل جثث عشرات الجنود والضباط من القوات النظامية الذين قتلوا خلال اشتباكات مدرسة المشاة ومحيطها.

وخرجت مظاهرات الجمعة في حمص تنادي "بفك الحصار" في معرة مصرين وبنش وكفرنبل والهبيط ومناطق اخرى متفرقة بحسب المصدر نفسه.

ولم يتسن لبي بي سي التأكد من المعلومات من مصادر حكومية أو مستقلة.

وشهد الخميس معارك محتدمة بين القوات النظامية السورية والمعارضة المسلحة حول قاعدة تفتناز العسكرية شمالي إدلب والمطار الدولي في حلب.

"متحيز"

وصفت الحكومة السورية "بالمتحيز" تقريرا اصدرته الامم المتحدة جاء فيه ان الصراع الدائر في البلاد طائفي بامتياز.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) الجمعة إن وزارة الخارجية اتهمت الامم المتحدة "بفقدان المهنية" في صياغتها للتقرير مضيفة ان اي بعد طائفي للصراع يعود للدعم الخارجي الذي تتلقاه "المجموعات المسلحة".

يذكر ان اللجنة التي شكلتها الامم المتحدة في اغسطس / آب 2011 للتحقيق في الاوضاع في سوريا لم تتمكن من زيارة البلاد رغم "الرغبة" التي عبرت عنها الخارجية السورية في التعاون مع الجهات التحقيقية الخارجية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك