لاعب الكرة الجزائري عراش ينفي انضمامه إلى ناد اسرائيلي

آخر تحديث:  الثلاثاء، 8 يناير/ كانون الثاني، 2013، 19:07 GMT
علم الجزائر

يحمل اللاعب سليم عراش الجنسيتين الفرنسية والجزائرية

نفى المهاجم الجزائري أحمد سليم عراش أن يكون قبل بالانضمام الى فريق "اف. سي. اشدود" الإسرائيلي لكرة القدم، كما ورد في مقابلة أجرتها معه صحيفة "الهداف" الجزائرية الصادرة الاثنين.

وقال عراش للصحيفة: "لم يكن مطروحا تماما أن ألعب لهذا النادي رغم أنه كان هناك عرض مالي كبير من هذا الفريق لألعب لفائدته، لكني لم أتخذ أي قرار باللعب في هذه البطولة وأنا متفاجئ لأنّ هذه القضية أخذت أبعادا خطيرة."

واضاف اللاعب الذي يحمل الجنسيتين الجزائرية والفرنسية أنه متأثر من هذه "الإشاعات" وأنه ترك الأمر لمدير أعماله للتكفل بالموضوع قائلا "من يحب وطنه مثلي لا يمكنه اللعب لصالح الكيان الإسرائيلي."

حقيقة أم إشاعة

وكانت القضية برزت الى السطح بعد أن نقل موقع "بكرا" الإسرائيلي خبرا مفاده أن اللاعب الجزائري سليم عراش "وصل في الاسبوع الماضي الى اسرائيل وتم التحقيق معه في المطار الدولي بن غوريون، وأنه اجرى الاختبارات الأولية في صفوف النادي الرياضي "اف. سي. اشدود."

الجزائر: عراش ينفي انضمامه الى ناد اسرائيلي لكرة القدم

نفى المهاجم الجزائري أحمد سليم عراش أن يكون قبل بالإنظام الى فريق "اف. سي. اشدود" الإسرائيلي لكرة القدم. وكان الخبر اثار جدلا واسعا بين الجزائريين حيث اعتبر لدى البعض "تطبيعا مع دولة اسرائيل."

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

لكن الادارة ألغت فكرة التحاقه بالفريق "نظرا لضعف لياقته البدنية حيث غادر اسرائيل يوم الاثنين الماضي متوجها الى مدينة مارسيليا الفرنسية" حسب ما نقل موقع بكرا.

وقد تساءل الموقع إذا كان الغاء الصفقة سببه اللياقة البدنية للاعب أم ما حدث له مع سلطة مطار بن غوريون أم لكونه جزائري الأصل.

وكانت الصحافة الجزائرية نقلت الخبر على نطاق واسع، حيث كان موضوعا للنقاش الحاد بين الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر والمنتديات الرياضية.

اسرائيل والجزائر

وقال الإعلامي كمال زايت من العاصمة الجزائر في تعليق لبي بي سي "إن موجة من الجدل سادت في الأوساط والرياضة والشعبية في الجزائر خاصة بعد انتشار الخبر، وأن ذلك مرده الى أن التطبيع مع اسرائيل يعتبر من المحظورات حتى وان كان محمد سليم عراش ولد وترعرع في فرنسا الا أنه يبقى مرتبطا بوطنه الأصلي الجزائر الذي يحمل جنسيته ولديه فيه اقاربه وافراد من عائلته."

وتساءل زايت حول ما إن كان الخبر مجرد اشاعة أم أن النفي الذي صدر في مقابلة مع صحيفة الهداف الجزائرية مع اللاعب عراش كان نتيجة حرمانه من اللعب بسبب ضعف لياقته البدنية، أو ربما بسبب الضغوطات التي قد يكون تعرض لها بسبب الجدل الحاد الدائر حاليا حول هذه القضية.

ولم يرد اي تعقيب من نادي أف. سي أشدود الإسرائيلي لتأكيد أو نفي الخبر، الا أن وسائل اعلام أخرى نقلت عن موقع "وان الإسرائيلي" خبرا مفاده أن أحمد سليم عراش "جاء بالفعل الى اسرائيل رفقة ثلاثة لاعبين جزائريين آخرين."

يذكر أن الجزائر لا تقيم علاقات رسمية مع اسرائيل، لكن الكثير من الجزائريين يعتبرون أن التحاق أي لاعب بالفرق الإسرائيلية يعد بمثابة "تطبيع مع اسرائيل واهانة للفلسطينيين"، بينما يرى آخرون أن اللعب في الفرق الفرنسية لا يختلف عن اللعب لفريق اسرائيلي لان اسرائيل معترف بها واوربا هي من أوجدتها."

ويقول الاعلامي كمال زايت إن هذا الخبر ليس الأول من نوعه في الأوساط الرياضية الجزائرية، "فقد كان خبر اجراء لاعب سابق في الفريق الوطني الجزائري يحمل الجنسية الفرنسية هو ناصر مناسل قام بتدريبات أولية عام 2007 للالتحاق بفريق مكابي الإسرائيلي. الا أن مناسل تراجع عن قراره بسبب الجدل الحاد الذي ووجه به في الأوساط الجزائرية والضغوطات النفسية التي ترتبت عليه."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك