حكومة السودان: الموقعون على ميثاق الفجر الجديد "خونة"

آخر تحديث:  الاثنين، 7 يناير/ كانون الثاني، 2013، 20:30 GMT

تهدف الوثيقة لتوحيد كافة أطياف المعارضة ضد الرئيس السوداني عمر البشير

وصف نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني الموقعين من المعارضة السياسية والعسكرية على ميثاق الفجر الجديد لاسقاط نظام البشير بـ "الخونة"، واعلن استعداد حكومة بلاده ان يكون عام 2013 عام حسم للحركات المسلحة والمعارضة.

واكد مساعد الرئيس السودانى ان الذين ذهبوا لتوقيع هذه الوثيقة "ذهبوا لقبرهم" على حد قوله.

وقال وزير الاعلام السوداني احمد بلال لبي بي سي إن موقف حكومة بلاده من المعارضة "ليس تضييقا على الحريات. وانما رد على مضمون ما قالته المعارضة".

وأضاف بلال "لأول مرة قوى سياسية سودانية تتحدث بشكل واضح عن العلمانية وتهدف لإسقاط النظام".

ومن جانب المعارضة، قال عبدالواحد النور نائب رئيس الجبهة الثورية للشئون السياسية إن وثيقة الفجر الجديد "خلقت فجرا جديدا للشعب السوداني في أهم القضايا التي تمثل أزمة السودان".

وأضاف "بالنسبة لقضية الدين والدولة، الآن يوجد فصل واضح لمؤسسات الدين عن المؤسسات السياسية. وهذا نافع في قضية الابادة باسم الدين في جنوب السودان".

وكانت الجبهة الثورية السودانية وقوى الاجماع الوطنى المعارضة وقعت بالامس وثيقة أطلقت عليها اسم "ميثاق الفجر الجديد" بهدف توحيد قوى المعارضة المدنية والعسكرية للعمل من اجل الاطاحة بحكومة الرئيس السودانى عمر البشير وتشكيل البديل الديمقراطى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك