ليبيا: اطلاق سراح المشتبه به الوحيد في الهجوم على القنصلية الأمريكية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 8 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:41 GMT

الهجمات أودت بحياة القنصل الامريكي في بنغازي

اطلق سراح المشتبه الوحيد في الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي لعدم كفاية الأدلة بحسب دفاع المتهم السابق.

وقال المحامي المكلف بالدفاع عنه إن علي حرزي الذي تحتجزه السلطات التونسية قد حصل على اطلاق سراح مشروط مساء الإثنين.

وأودت هجمات بنغازي في 11 سبتمير/ايلول 2012 بحياة السفير الامريكي في ليبيا كريستوفر ستيفن وثلاثة أمريكيين أخريين من العاملين في القنصلية.

"أخطاء ممنهجة"

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن المحامي أنور عوض علي قوله إنه يتوجب على موكله البقاء في تونس للاستجابة لدعوة المحكمة إذا قررت استدعائه من جديد.

ونفى المحامي وجود أي دليل يثبت وجود أي علاقة لحرزي، البالغ عمره 26 عاما، بالهجوم التي أثارت ردورد أفعال واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحرزي شاب تونسي القي القبض عليه في تركيا في اكتوبر/تشرين الاول وقام عملاء لمكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكي (اف بي اي) باستجوابه الشهر الماضي.

وقال تقرير أمريكي إن هجوم بنغازي وقع نتيجة "لفشل ممنهج" على مستوى القيادات العليا.

ولقى السفير الامريكي حتفه عندما استنشق كمية كبيرة من الدخان بعد أن اقتحم متظاهرون مقر القنصلية ثم قاموا باحراقه.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الامم المتحدة سوزان رايس إن الاقتحام جاء على خلفية الاحتجاجات على فيلم أمريكي "مسئ للرسول" لكن تقارير مخابراتية نفت العلاقة بين المظاهرات واقتحام القنصلية وقالت إن الهجمات كانت "مدبرة".

واجبرت رايس على الانسحاب من السباق على حقيبة الخارجية في بلادها بعد تعرضها لكثير من الانتقادات عقب الحادث.

كما دفع التقرير الأمريكي رئيس الأمن الديبلوماسي ايريك بوسويل إلى الاستقالة وأجبر أخرون على الحصول على اجازة مفتوحة على خلفية الفشل في ادارة ذلك الملف.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك