البحرين: بدء محاكمة ناشط بارز بعد اسابيع من احتجازه

آخر تحديث:  الأربعاء، 9 يناير/ كانون الثاني، 2013، 11:29 GMT

الناشط محمد يوسف المحافظة يشغل منصب نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان

مثل الناشط البحريني سيد يوسف المحافظة لأول مرة امام المحكمة بعد ثلاثة اسابيع من احتجازه.

وألقي القبض على الناشط الذي يشغل منصب نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان في تجمع "غير قانوني" في ديسمبر/كانون الاول الماضي.

وأجلت قضيته إلى 17 يناير/كانون الثاني ومكث قيد الاحتجاز منذ ذلك الوقت.

ويقضي الناشط نبيل رجب، رئيس المركز، حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات "لدوره" في الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية العام الماضي.

واتهم المحافظة باستغلال وسائل التواصل الاجتماعي في نشر "أخبار مضللة"، وإذا تم ادانته بهذا الاتهام سيواجه الناشط حكما بالسجن لمدة قد تصل إلى عامين.

واحتجزت السلطات البحرينية الناشط المحافظة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لمدة 12 يوما على خلفية احتجاجات مناهضة للحكومة لكن اطلق سراحه فيما بعد دون توجيه اتهامات له.

واعربت منظمة هيومان رايتس واتش لحقوق الانسان عن "حيرتها" فيما يتعلق بالأحكام التي تصدرها المحاكم البحرينية وخاصة بعد أن ايدت محكمة التمييز احكاما بالسجن لمدد طويلة على نشطاء دون توضيح التهم الموجهة إليهم.

وقال جو ستورك الرئيس الاقليمي للمنظمة في الشرق الاوسط لبي بي سي "إن هذه الاحكام تعد جزءا من عمليات الترهيب واسكات الاصوات التي تمارسها السلطات البحرينية على النشطاء" على حد قوله.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك