عواصف ثلجية تجتاح مناطق في الشرق الأوسط

آخر تحديث:  الخميس، 10 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:06 GMT

غطى الجليد عددا من المناطق في الشرق الاوسط.

خلفت واحدة من أسوأ العواصف التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط منذ سنوات عددا من القتلى. وأدت إلى تغطية أجزاء كبيرة من لبنان وسوريا والاردن وإسرائيل بالثلوج.

وقد أغلقت الكثير من المدارس أبوابها في بعض المناطق، وانقطع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل.

وتسببت الطبقة الجليدية الكثيفة التي غطت مدينة القدس الثلاثاء في شلل تام لوسائل المواصلات والنقل.

وفاقمت الاحوال الجوية معاناة للاجئين السوريين بسبب البرد القارس الذي أصاب مناطق المخيمات في شمال الأردن ولبنان وتركيا.

وتم الإبلاغ عن حالتي وفاة بسبب الطقس السيء في لبنان بينهم طفل لقي مصرعه بعد ان جرفته مياه السيول، كما لقي أربعة أشخاص مصرعهم أيضا بسبب الفيضان في الضفة الغربية.

وقال مسؤولون مصريون إن خمسة سائحين فرنسيين أصيبوا بسبب حادث وقع للحافلة التي كانو يستقلونها بعد أن غطى الجليد الطرقات الجبلية في شبه جزيرة سيناء.

تشهد منطقة الشرق الاوسط اعتى العواصف التي تواجهها منذ عشر سنوات.

كما قالت الشرطة الأردنية أن عاصفة جليدية أغلقت معظم الطرق في العاصمة عمان والمناطق المحيطة بها، حيث أمر الملك عبدالله الثاني ملك الأردن السلطات المحلية بإبقاء الطرق مفتوحة أمام الحالات الحرجة وإعلان التأهب لدى فرق الإنقاذ.

وانقطع التيار الكهربائي في الأردن ولبنان وإسرائيل، حيث أعقبت الموجة الجليدية أمطار غزيرة ورياح عاتية في عموم منطقة الشرق الأوسط، فيما وصفه مسؤولو الأرصاد الجوية بأسوأ عاصفة أصابت المنطقة منذ عشر سنوات.

ويؤكد المراسلون تأثير العاصفة على الاقتصاد المحلي في دول المنطقة، وحذرت الغرفة الصناعية الإسرائيلية من أن الصناعة الاسرائيلية تكبدت خسائر قدرت بمبلغ 300 مليون شيكل (80 مليون دولار) بسبب الفيضانات بالدرجة الأولى.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك