القرصان الصومالي محمد عبدي حسن "البوق الكبير" يقلع عن القرصنة

آخر تحديث:  الخميس، 10 يناير/ كانون الثاني، 2013، 17:30 GMT
الصومال

ساعد على إقناع المقلعين عن القرصنة زعماء البلاد والشيوخ

أكد زعيم صومالي لبي بي سي أن الشخص الذي تصفه الأمم المتحدة بأنه كبير القراصنة الصوماليين قد أقلع عن الجريمة.

وقال محمد عبدي حسن -الذي يعرف بـ"البوق الكبير" في الصومالية- للصحفيين إنه وافق على التوقف عن عمله بعد ثماني سنوات أمضاها فيه.

وأعلن حسن عن هذا في عبدو، وهي بلدة في وسط الصومال حيث كان يحتجز رهائن القراصنة الصوماليين.

وكانت هجمات القراصنة الناجحة خارج السواحل الصومالية قد انخفضت العام الماضي بشكل حاد.

ويقول المحللون إن هذا يرجع إلى زيادة الاعتماد على حراس من شركات أمن خاصة على السفن، والتنسيق الجيد بين دوريات البحرية في المنطقة.

وقال رئيس إدارة عبدو إن عددا آخر من القراصنة وافقوا على نزع أسلحتهم.

وقال محمد عدان، زعيم إدارة عبدو للقسم الصومالي في بي بي سي "لقد أقنعناهم بنزع السلاح، وتسليم ما لديهم من أسلحة وقوارب".

وأضاف "لقد أدركوا أنهم لا يستطيعون العمل كما كانوا يفعلون في السابق مع قلة الربح وتدني الحصانة".

وجاء في تقرير لمجموعة مراقبة في الأمم المتحدة العام الماضي أن "البوق الكبير" أكثر زعماء شبكة هوبيو-حررذاري للقرصنة نفوذا وسوء سمعة".

وكشف كذلك عن أن الرئيس السابق منحه وضعا دبلوماسيا، وجوازا دبلوماسيا كدافع له للإقلاع عن عمله في شبكة القرصنة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن حسن قوله "بعد عملي في القرصنة لثماني سنوات، قررت التخلي والإقلاع عنها، ومن اليوم فصاعدا لن أنخرط في أنشطة العصابات هذه".

وأضاف "أنني أشجع أيضا كثيرا من زملائي على التخلي عن القرصنة، وقد فعلوا ذلك".

وطبقا لما تقوله الوكالة الفرنسية فإن قرصنة البوق الكبير شملت في عام 2009 احتجاز سفينة أوكرانية تسمى إم في فاينا، كانت تحمل دبابات وأسلحة روسية الصنع. وقد أفرج عنها بعد دفع فدية تقدر بمليوني جنيه استرليني دفعت عقب أشهر من المفاوضات المضنية لمدة أشهر.

وقال عدان إن كبار السن في هوبيو-حررذاري - وهي أحد حصون القراصنة الواقعة على الساحل- ساعدوا أيضا في المفاوضات لإقناع القراصنة بوقف أنشطتهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك