فلسطينيون يلجأون لأسلوب جديد للاحتجاج على المستوطنات

آخر تحديث:  الجمعة، 11 يناير/ كانون الثاني، 2013، 16:02 GMT

أقام ناشطون نحو 20 خيمة كبيرة في المنطقة التي تعرف باسم "اي 1" بين القدس ومستوطنة معاليه ادوميم

نصب فلسطينيون في الضفة الغربية خيما احتجاجية في منطقة تعتزم إسرائيل بناء مساكن استيطانية جديدة عليها.

وأقام ناشطون نحو 20 خيمة كبيرة في المنطقة التي تعرف باسم "اي 1" بين القدس ومستوطنة معاليه ادوميم.

وأثارت خطط إسرائيل بناء مستوطنات في المنطقة انتقادات المجتمع الدولي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويقول الفلسطينيون إن البناء في المنطقة "اي 1" سيعرض ترابط الأرض الفلسطينية للخطر.

وبحسب القانون الدولي، فإن بناء المستوطنات في الضفة الغربية غير شرعي، وهو ما تعارضه إسرائيل.

ونقلت وكالة فرانس برس عن عبير قبطي المتحدثة باسم "اللجنة التنسيقية للمقاومة الشعبية" قولها "وضعنا 20 خيمة، ولدينا المعدات الكافية للبقاء هنا لفترة طويلة".

وأضافت "إننا على استعداد للبقاء هنا حتى نضمن حق ملاك الأرض (الفلسطينيين) في البناء على أراضيهم".

رد فعل

وعلقت إسرائيل لسنوات خططها لتطوير المنطقة "إي 1" حتى نجح الفلسطينيون في رفع درجة تمثيلهم في الأمم المتحدة إلى دولة مراقب غير عضو، في خطوة نددت بها إسرائيل والولايات المتحدة واعتبراها انتهاكا لاتفاقات السلام.

وردا على هذه الخطوة، أقرت إسرائيل في اليوم التالي خططا لبناء الآلاف من المساكن الاستيطانية.

واعتبرت واشنطن أن الخطط الإسرائيلية الاستيطانية ستأتي بنتائج عكسية، بينما استدعت حكومات أوروبية السفراء الإسرائيليين للاحتجاج عليها.

استفزاز

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية رفض عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس إن إقامة المخيم الفلسطيني، الذي أطلقوا عليه اسم "باب الشمس"، "يعد بمثابة استفزاز".

وأضاف "إذا كان هذا بالفعل انتهاك للبناء، فسنتعامل معه".

وتقع منطقة "اي 1" في منطقة "ج" من الضفة الغربية التي تخضع لادارة امنية ومدنية

اسرائيلية، ومن المستحيل تقريبا حصول الفلسطينيين على أوامر بناء فيها.

ويثير مشروع البناء الاستيطاني "اي1" الذي يربط بين القدس الشرقية ومستوطنة معاليه ادوميم جدلا حادا لأنه يقسم الضفة الغربية إلى شطرين ويعزل القدس، وهو ما يعقد إقامة دولة فلسطينية متواصلة في المستقبل.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك