سوريا: المعارضة تعلن سيطرتها على قاعدة تفتناز الجوية

آخر تحديث:  الجمعة، 11 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:25 GMT

المعارضة السورية تقول إنها سيطرت على مطار تفتناز العسكري

ميدانيا أعلنت المعارضة المسلحة في سوريا أن مقاتليها فرضوا سيطرتهم على مطار تفتناز العسكري في محافظة إدلب بعد مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال نشطاء معارضون في سوريا إن مسلحي المعارضة سيطروا على قاعدة تفتناز الجوية في محافظة ادلب شمالي سوريا بعد معارك استمرت اشهر عدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، ومقره بريطانيا، أنه تمت السيطرة على المطار بعد هجوم جديد بدأ في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأعلن مسلحون من "جبهة النصرة" التي تضم عددا من المجموعات المسلحة المعارضة أن تفتناز هي أكبر قاعدة للمروحيات في شمالي سوريا وثاني أكبر قاعدة على مستوى البلاد.

وأضاف المرصد أن القوات الحكومية سحبت فجرا آلياتها إلى مدينة ادلب الواقعة على بعد حوالى عشرين كيلومترا إلى جنوب غربي تفتناز.

ونجح مسلحو المعارضة في اقتحام المطار وسيطروا خلال تقدمهم على مستودع للأسلحة والذخير بحسب المرصد.

وكانت الحكومة السورية قد أعلنت في وقت سابق أن قواتها تصدت للمهاجمين وأوقعت اعدادا كبيرة من القتلى في الهجوم على قاعدة تفتناز.

في غضون ذلك، استمر القصف لبلدات تفتناز ومعرة النعمان وسراقب وسرمدا من قبل القوات الحكومية بحسب المعارضة.

وفي الحسكة، قالت المعارضة إن قصفا لمنطقة الهول شمال شرقي البلاد من قبل القوات الحكومية أوقع 50 اصابة من المدنيين.

وفي حلب قتل سبعة أشخاص جراء قصف لاحياء صلاح الدين وسليمان الحلبي كما ودارت اشتباكات قرب المحطة الحرارية في ريف حلب وتصدت القوات الحكومية للمسلحين بحسب المصادر الرسمية.

انفجارات بدمشق

وأفاد مراسل بي بي سي عساف عبود بأنه سمع دوي أصوات انفجارات وقصف طال جنوب دمشق وخاصة مناطق عسالي وحجيرة وذيابية وداريا التي تقول القوات الحكومية انها تحقق تقدما ميدانيا فيها.

وشهدت الملحية قصفا واشتباكات مستمرة في محيط ادارة الدفاع الجوي، كما استمرت الاشتباكات في حي المنصورة في مخيم اليرموك.

من جهة أخرى، دعت المعارضة للتظاهر بعد صلاة الجمعة تحت عنوان "جمعة مخيمات الموت"، تعبيرا عن الاحتجاج على الأوضاع التي يعاني منها اللاجئون السوريون في دول الجوار.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك