روسيا تؤكد مجددا أن حل الازمة السورية بأيدي السوريين

آخر تحديث:  الأحد، 13 يناير/ كانون الثاني، 2013، 01:03 GMT
الابراهيمي وبيرنز وبوغدانوف

اجتماع الابراهيمي مع بيرنز وبوغدانوف استغرق خمس ساعات دون التوصل إلى حل

دعت روسيا السبت إلى انطلاق عملية انتقال سياسي في سوريا لحل الصراع الدائر هناك منذ ما يقرب من عامين ولكنها أكدت في الوقت ذاته أن السوريين وحدهم لهم الحق في تقرير مصيرهم دون تدخل خارجي.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الروسية أن " المهمة ذات الأولوية الآن هي الوقف الفوري لأعمال العنف وسفك الدماء إضافة إلى توفير المساعدات للنازحين السوريين سواء داخل سوريا أو خارجها".

وأضاف البيان "في الوقت نفسه لا بد من تأمين إطلاق عملية الانتقال السياسي في سوريا تهدف إلى تكريس الحقوق المكفولة وفقا للقانون لجميع المجموعات العرقية في البلاد".

وقالت وزارة الخارجية الروسية "مثلما كان الحال من قبل نؤكد بشدة مقولة أن مستقبل سوريا يجب ان يقرره السوريون انفسهم دون تدخل من الخارج أو املاء وصفات جاهزة لما ستؤول اليه الامور".

يأتي ذلك في الوقت الذي اعلنت فيه القوات الحكومية سيطرتها على معظم ضاحية داريا الاستراتيجية وذلك في الوقت الذي دارت فيه معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في ريف دمشق.

ونقلت وكالة اسوشتيدبرس للأنباء عن المسؤول السوري قوله إن " منطقة داريا ستكون آمنة في غضون أيام قليلة".

وذكرت مصادر من المعارضة السورية بمقتل مائة وثمانية اشخاص في اشتباكات وقصف استهدف دمشق وريفها وعددا من المدن الأخرى.

دعوة موسكو

وتأتي دعوة موسكو بعد يوم واحد من اجتماع مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الأخضر الابراهيمي مع مسؤولين أمريكيين وروس في جنيف في محاولة للتوصل إلى حل للأزمة السورية.

وعلى الرغم من أن الاجتماع لم يسفر عن نتائج إلا أن الابراهيمي أكد توافق كافة الأطراف على استبعاد الحل العسكري للصراع في سوريا.

وقال الابراهيمي عقب اجتماعه مع مساعد وزيرة الخارجية الامريكية وليام بيرنز ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف "شددنا مجددا على انه من وجهة نظرنا لا حل عسكريا للنزاع".

وأضاف الابراهيمي "في حال سألتموني عما اذا كان هناك حل قريب. فأنا غير متأكد من ذلك. لكن ما أنا متأكد منه ان هناك ضرورة قصوى لمواصلة العمل على حل سلمي. المجتمع الدولي بشكل عام وأعضاء مجلس الأمن بشكل خاص هم القادرون على ايجاد المخرج الضروري لتسوية المشكلة بشكل فعلي".

وأوضح الابراهيمي أنه سيرفع تقريرا عن مهمته إلى مجلس الأمن بحلول نهاية الشهر الجاري.

واختلفت روسيا والولايات المتحدة بشأن ما الذي يعنيه اتفاق يونيو حزيران بالنسبة للاسد حيث تقول واشنطن انه يبعث برسالة واضحة تفيد بضرورة رحيله فيما تقول روسيا انه لا يعني ذلك.

الجنايات الدولية

من ناحية اخرى ايد حوالي خمسين دولة مساعي سويسرا لإحالة ملف الأوضاع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية.

وقال وزير الخارجية السويسري إن بلاده ستوجه رسالة إلى مجلس الأمن غدا الاثنين تؤكد فيها على ضمان محاسبة كل من اقترف جرائم في سوريا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك