سوريا: الحكومة "تسيطر" على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف

آخر تحديث:  السبت، 12 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:40 GMT
آثار القصف في حلب

أعمال العنف متواصلة رغم الجهود الدبلوماسية لحل الصراع

أعلن مسؤول سوري حكومي أن القوات النظامية سيطرت على معظم ضاحية داريا الاستراتيجية وذلك في الوقت الذي دارت فيه معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في ريف دمشق.

ونقلت وكالة اسوشتيدبرس للأنباء عن المسؤول السوري قوله إن " منطقة داريا ستكون آمنة في غضون أيام قليلة".

وأضاف المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه/ أن "الجيش السوري يقاتل بعض الجيوب القليلة من المتمردين في المنطقة الواقعة جنوبي العاصمة دمشق".

في هذه الأثناء، قال ناشطون معارضون إن طائرات الجيش السوري قصفت ضواح في دمشق يوم السبت.

قصف

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن طائرات نفاثة ومروحية أطلقت صواريخ، وألقت قنابل على ضاحية داريا وعدد من البلدات الواقعة شرقي العاصمة دمشق.

وأضاف المرصد أن طفلين ورجلين قتلا عندما تعرضت بلدة المليحة الواقعة جنوب شرقي العاصمة ومناطق زراعية للقصف، وأن مسلحين من المعارضة لقيا أيضا مصرعهما في ذلك القصف.

وقال المرصد أن القوات السورية استخدمت الطائرات الحربية في قصف المنطقة الواقعة بين بلدتي المليحة وجرمانا السبت بعد يوم من مهاجمة المتمردين مبنى تابعا للمخابرات الجوية في المنطقة.

وتقع بلدة المليحة قريبا من مدينة جرمانا الواقعة جنوب شرقي دمشق التي تقطنها غالبية من الطائفتين المسيحية والدرزية، ويكافح بعض من سكان الضاحيتين للبقاء على الحياد في الصراع المتصاعد في البلاد.

وتأتي أعمال العنف هذه بعد يوم من مقتل ستة وثمانين شخصا في مناطق متفرقة من سوريا بحسب المرصد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك