مصر: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بالاسكندرية

آخر تحديث:  الاثنين، 21 يناير/ كانون الثاني، 2013، 02:55 GMT
اشتباكات امام مجمع المحاكم بالاسكندرية الاحد

اندلعت اشتباكات الاسكندرية الاحد فور إعلان تنحي هيئة المحكمة عن نظر قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير 2011

قالت مصادر أمنية إن مئات المحتجين اشتبكوا الأحد مع الشرطة في مدينة الإسكندرية الساحلية فور إعلان تنحي هيئة المحكمة عن نظر قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير 2011، وما يستتبع ذلك من إجراءات مطولة قد تستغرق عدة أشهر لتوزيع القضية على دائرة أخرى لنظرها من جديد.

وعلى مدى شهور عبر أقارب للضحايا ومصابون ونشطاء عن شكواهم من عدم البت في القضية كما تخوفوا من تبرئة المتهمين بعد صدور أحكام ببراءة ضباط شرطة في قضايا مماثلة في القاهرة ومدن أخرى.

وقال شاهد عيان لبي بي سي إن مجهولين اقتحموا مجمع محاكم الإسكندرية ،الذي يقع في منطقة المنشية مضرمين النار في بوابته الرئيسية، وإحدى حجراته، وقاموا ببعثرة بعض الأوراق وإحراقها أمام مبنى المجمع.

وأفاد شاهد العيان من أمام المحكمة لبي بي سي أن العشرات من البلطجية من حديثي السن أنتظروا في منطقة محطة الرمل القريبة من المجمع حتى انسحاب قوات الأمن، وقاموا باقتحام مبنى المجمع ليضرموا النار في بوابته الرئيسية وإحدى حجراته، كما قاموا بإخراج بعض الأوراق من المحكمة وإحراقها.

وأكد شاهد العيان أن تلك المجموعات كانت تحمل بعض الأسلحة النارية معها.

ووقعت الاشتباكات قبل أيام من مظاهرات احتجاج حاشدة دعا لها نشطاء وسياسيون يوم الجمعة في أنحاء البلاد في الذكرى الثانية للانتفاضة التي استمرت 18 يوما.

وقال مصدر إن الشرطة أطلقت على المحتجين قنابل الغاز المسيل للدموع خلال إحراق محتويات المحكمة وإن دوى طلقات سمع لكن يمكن أن تكون طلقات صوت.

وهتف مصابون وأقارب للقتلى قبل تنحي هيئة المحكمة "الشعب يريد تطهير القضاء" و"يسقط يسقط حكم المرشد" في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي.

وقال محتجون إن الشرطة اتبعت معهم أساليب الشرطة قبل الثورة في إشارة إلى قمع محتجين على حكم مبارك.

وكان بعض الحضور حاولوا اقتحام منصة المحكمة مما دعا القضاة لرفع الجلسة ثم إعلان التنحي.

وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام مجندين بضرب أقارب للضحايا ومحامين في قاعة المحكمة بالهراوات قبل اندلاع اشتباكات الشوارع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك