الأمم المتحدة "قلقة" من تدهور الاوضاع الانسانية في سوريا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، 2013، 09:35 GMT

أزمة سوريا: قلق من تدهور الأوضاع الإنسانية

كشف جون غينغ، مدير العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة، أن المنظمة الدولية لم تحصل إلا على 50 بالمئة من إحتياجاتها المالية من اجل المساعدات الإنسانية في سوريا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال وفد تابع للامم المتحدة خلال زيارة لسوريا شملت تفقد أماكن مؤقتة خصصت لايواء الأسر التي أجليت عن منازلها في عدة مدن سورية من بينها حمص إن الأوضاع في البلاد تتجه نحو الاسوأ.

وكشف جون غينغ مدير العمليات الانسانية في الامم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده في دمشق ان المنظمة الدولية لم تحصل إلا على 50 بالمئة من احتياجاتها المالية من اجل المساعدات الانسانية في سوريا.

وقال غينغ إنه والوفد المرافق له جالوا ريف دمشق ودرعا وحمص وريفها وانهم صدموا بالواقع لافتا الى الحاجة الماسة لتلبية الاحتياجات الانسانية وايصالها الى المتضررين.

وشدد غينغ على ان العالم يريد نهاية للصراع في سورية وأن على داعمي الطرفين ايجاد حل سياسي للأزمة.

أطفال سوريون يحتمون بكهف في عين الزرقاء شمال شرقي البلاد بعد اجلاء أسرهم من منازلهم نتيجة القصف

وأشار إلى أن مؤتمرا لزيادة المساعدات الانسانية لمصلحة سوريا سوف يعقد نهاية الشهر الجاري بالكويت وباشراف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

كان مدير مكتب تنسيق الاستجابة الانسانية في الامم المتحدة جون غينغ والوفد المرافق اختتموا زيارة لسوريا استغرقت اربعة ايام اطلعوا خلالها على الاوضاع الانسانية والتقوا عددا من المسؤولين السوريين.

وأكد غينغ لبي بي سي حرص الامم المتحدة على تنفيذ مهامها بحيادية وبعيدا عن اي اعتبارات سياسية مشددا على ضرورة زيادة التواجد الدولي للمهمات الانسانية على الاراضي السورية.

وبحث غينغ مع وزير الصحة سعد النايف اوضاع المشافي المتضررة ومشاكل نقص الدواء.

وكانت مصادر قد ذكرت لمراسل بي بي سي في دمشق عساف عبود أن الجانبين اتفقا على تخصيص اكثر من 500 مليون دولار لتوفير المساعدات للسكان السوريين المتضررين وتوزيعها بالتنسيق مع الحكومة السورية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك