ألتراس أهلاوي في مصر يتوعد بالانتقام من الضالعين في "مجزرة" بورسعيد

آخر تحديث:  الخميس، 24 يناير/ كانون الثاني، 2013، 12:35 GMT

محتجو ألتراس أهلاوي أوقفوا حركة المرور على كوبري 6 أكتوبر بالقاهرة

هددت رابطة مشجعي النادي الأهلي المصري 'ألتراس أهلاوي" بالانتقام من الضالعين في "مجزرة" ملعب بورسعيد التي وقعت العام الماضي وراح ضحيتها 72 من مشجعي الأهلي.

وقالت الرابطة في بيان لها الخميس على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن "مصير كل من دبر وخان وقتل في مجزرة استاد بورسعيد" التي وقعت في الأول من فبراير/شباط من العام الماضي هو "الموت".

وأكدت أن بعد غد السبت "سيكون يوما فاصلا في حياة أشخاص كثيرين، وقد يكون آخر يوم في حياة أشخاص آخرين"، على حد تعبير البيان.

ودعا البيان كل من يريد التضامن مع القضية قائلا "ندعو كل من لا يزال يري أن الدم ليس رخيصا كما يراه كل ظالم ومستبد" إلى أن يكون موجودا صباح السبت أمام أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

ويطالب الألتراس بالقصاص من قتلة شهداء "مجزرة" بورسعيد التي تعتبر الأبشع في تاريخ الرياضة المصرية.

وحددت محكمة جنايات بورسعيد السبت 26 يناير الجاري موعدا للنطق بالحكم في القضية التي يحاكم فيها 73 متهما.

أدلة جديدة

لكن النائب العام المصري المستشار طلعت عبد الله أعلن في وقت سابق هذا الأسبوع أن النيابة العامة لديها أدلة جديدة بشأن هذه القضية، وهو ما يجعل من المحتمل تأجيل النطق بالحكم، وهو الأمر الذي يرفضه ألتراس أهلاوي.

يذكر أن 72 مشجعا من النادي الأهلي لقوا حتفهم في مذبحة استاد بورسعيد في فبراير/شباط العام الماضي عقب نهاية مباراة النادي المصري البورسعيدي والنادي الأهلي في منافسات بطولة الدوري الممتاز، وهو ما أدى إلى تأجيل الدوري ثم إلغاؤه.

وكان المئات من أعضاء رابطة «ألتراس أهلاوي» نظموا سلسلة من الاحتجاجات الأربعاء للمطالبة بالقصاص لضحايا مذبحة استاد بورسعيد.

واعترض العشرات من شباب الألتراس حركة مترو الأنفاق في العاصمة القاهرة عند محطة "سعد زغلول"، و توجهوا إلى محطة مترو السادات بالتحرير سيراً على الأقدام على شريط السكة الحديد مما أدى إلى توقف حركة القطارات وسط استياء ركاب المترو.

ونظم أعضاء الرابطة أيضا وقفة احتجاجية أمام البورصة قاموا خلالها بإغلاق أبواب البورصة لساعات طويلة تسببت جزئيا في تعطيل جلسة التداول الصباحية.

وفي بورسعيد، يستعد شباب ألتراس بورسعيدي أو "الجرين إيجليز" ليوم إصدار الحكم بالمزيد من التهديد والوعيد لأجهزة الأمن ومسئولي الدولة متهمين إياهم بتجاهل جماهير بورسعيد لصالح ما يطلقون عليه "جمهورية الأهلي".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك