اليابان: وصول ضحايا هجوم عين أميناس بالجزائر إلى طوكيو

آخر تحديث:  الجمعة، 25 يناير/ كانون الثاني، 2013، 13:09 GMT

كان وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في استقبال جثامين الضحايا.

هبطت في العاصمة اليابانية طوكيو طائرة تقل جثامين تسعة من بين عشرة ضحايا يابانيين لقوا حتفهم في أزمة احتجاز الرهائن في منشأة نفطية بمنطقة عين أميناس بالجزائر.

وكان على متن الطائرة، التي استأجرتها الحكومة، أيضا سبعة ناجين.

وكانت أعلى حصيلة مؤكدة للقتلى بين الرهائن من نصيب اليابان.

وأعربت الحكومة الجزائرية يوم الأربعاء عن اعتقادها بأن 37 رهينة أجنبي من ثماني جنسيات وعامل جزائري قتلوا خلال الأزمة.

وقال رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال إن 29 مسلحا من بين المسلحين الذين هاجموا منشأة إنتاج الغاز في عين أميناس قتلوا واعتقل ثلاثة أحياء.

وكان لدى استقبال الجثامين في مطار هانيدا بطوكيو وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا وممثلون عن شركة "جيه جي سي كورب" الهندسية، التي يعمل بها جميع المواطنين اليابانيين الذين حوصروا في هذه الأزمة.

وأكدت الحكومة اليابانية أن كبير الموظفين التنفيذيين للشركة ونائب الرئيس السابق تاندانوري اراتاني كان من بين القتلى.

ضحية عاشرة

ويزور نائب وزير الخارجية مينورو كيوتشي الجزائر حاليا لمتابعة الجهود لمعرفة مكان آخر ضحية ياباني، ومن المقرر أن يعود كيوتشي ومعه جثمان الضحية، حسبما أفادت به وكالة كيودو اليابانية.

وكان سلال صرح يوم الأربعاء بأن الخاطفين عبروا إلى الجزائر من شمالي مالي، وأنهم من الجزائر ومصر وتونس ومالي والنيجر وكندا وموريتانيا.

وأشار إلى أنه كان بين المسلحين 11 تونسيا وكنديان اثنان.

وأكد المسلحون أن عملية احتجاز الرهائن جاءت ردا على التدخل الفرنسي ضد الإسلاميين في مالي.

لكن رئيس الوزراء الجزائري ذكر أنه جرى التخطيط للهجوم قبل أكثر من شهرين.

وبدأت الأزمة عندما هاجم مسلحون حافلتين تقلان عمالا أجانب إلى المنشأة التي تقع في مكان ناء شرقي الجزائر.

وأخذ المسلحون الرهائن الأجانب إلى المنشأة التي سرعان ما طوقها الجيش الجزائري.

وانتهى احتجاز الرهائن بعدما شنت القوات الخاصة هجوما على المنشأة واستعادت السيطرة عليها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك