بريطانيا تقدم 21 مليون جنيه كمساعدات للاجئين السوريين

آخر تحديث:  السبت، 26 يناير/ كانون الثاني، 2013، 14:12 GMT
سوريا،بريطانيا،لاجئين،وزيرة،التنمية

بريطانيا ستقدم مساعدات انسانية جديدة لتوفير الملابس والغذاء والدواء للمتضررين من الازمة في سوريا

أعلنت الحكومة البريطانية السبت عن منح 21 مليون جنيه استرليني (25 مليون يورو) كمساعدات إنسانية جديدة للاجئين السوريين.

وقالت وزيرة شؤون التنمية الدولية البريطانية جوستين غرينينغ التي تزور الاردن التي يتدفق عليها عدد كبير من اللاجئين السوريين ان "المساعدات البريطانية الجديدة لتوفير الملابس والغذاء والدواء للمتضررين من الازمة في سوريا".

وبهذا تبلغ عدد المساعدات الاجمالية التي قدمتها بريطانيا لسوريا حوالي 89.5 مليون جنية استرليني.

وصرح مسؤول في الامم المتحدة الجمعة لـ بي بي سي ان "حوالي 6.400 لاجيء سوري وصلوا الى المخيم الرئيس في الاردن خلال الساعات الـ 24 الاخيرة، هرباً من القتال الدائر في البلاد ونقص المواد الغذائية والوقود".

ووصف المسؤول الاممي تدفق السوريين بانه "مأساوي للغاية".

غير كاف

واضافت غرينينغ: "ان عشرة ملايين جنيه استرليني من المساعدات الجديدة ستكون لمساعدة الاردن على مواجهة العدد المتزايد من اللاجئين السوريين حيث ما زال الآلاف يعبرون حدودها يوميا".
وتابعت "اما المبلغ المتبقي فسيوفر مساعدات حيوية للمتضررين من الازمة في سوريا في مختلف انحاء المنطقة"، مشيرة الى ان "هذا سيساعد ايضا على توفير اللاجئين في المنطقة بالامدادات الحيوية مثل الخيام والبطانيات بالاضافة الى تقديم المساعدة في علاج عشرات الآلاف من الأشخاص المصابين بجروح خطيرة والمرضى داخل سوريا".

واضافت: "بادرت مع عدد قليل من الدول الاخرى بالاستمرار في الاستجابة لهذه الازمة ولكن بينما يقوم عدد قليل بالكثير، فإن الغالبية العظمى لا تزال لا تقوم بما يكفي، وهذا ببساطة غير مقبول ويجب ان يتغير".
وحذرت غرينينغ من ان "الجهات المانحة الاخرى ما زالت تفشل حتى الان في تقديم المساعدة اللازمة لمنع تصاعد هذه الازمة الانسانية على الرغم من ان الامم المتحدة تقوم بإطلاق اكبر حملة مساعدات قصيرة المدى لها على الاطلاق".
ودعت غرينينغ الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى تكثيف مساعدته في تلبية النقص من خلال مؤتمر الامم المتحدة رفيع مستوى لاعلان الدعم الذي سيعقد في الكويت في 30 كانون الثاني/يناير الحالي.

تضاعف عدد اللاجئين

توقعت الامم المتحدة كذلك تضاعف عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة ليصل الى 1.1 مليون شخص بحلول حزيران/يونيو اذا لم تتوقف الحرب الاهلية الدائرة في ذلك البلد.

واستنادا الى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة يوجد 612 الفا و134 سوريا مسجلين كلاجئين في الدول المجاورة لسوريا.
واستنادا للمفوضية ايضا فان الاردن، يؤوي 176 الفا و600 لاجىء سوري مسجل.
وهناك نحو 200 الف لاجىء مسجل في لبنان واكثر من 153 الفا في تركيا و69 الفا في العراق، و13 الفا في مصر،واكثر من خمسة الاف في شمال افريقيا.
وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 60 الف شخص قتلوا خلال الصراع في سوريا والذي بدأ قبل 22 شهرا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك