إيران تعتزم استخدام معدات أكثر تطورا لتخصيب اليورانيوم

صورة جوية لمنشأة نطنز
Image caption قُدمت الخطة الإيرانية في رسالة إلى وكالة الطاقة الذرية الدولية.

اعتبر البيت الأبيض اقدام إيران على تركيب اجهزة طرد مركزي متطورة لتخصيب اليورانيوم خطوة استفزازية.

في هذه الاثناء، قال تشاك هيغل مرشح الرئيس الأمريكي باراك اوباما لشغل منصب وزير الدفاع إنه لن يسمح لإيران بامتلاك اسلحة نووية، وذلك أمام لجنة الدفاع في الكونغرس الأمريكي.

وتخشى الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها من أن إيران تهدف إلى انتاج أسلحة نووية عبر برنامجها النووي المثير للجدل، بينما تصر إيران على أن برنامجها النووي للاغراض السلمية.

وتعهد هاغيل بضمان تفوق اسرائيل العسكري في المنطقة.

وكانت تقارير قد نقلت عن دبلوماسيين قولهم إن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها تعتزم استخدام أجهزة طرد مركزي أكثر تطورا لتخصيب اليورانيوم في مفاعلها النووي في نطنز.

وستسمح مثل هذه الخطوة لإيران بتحسين عملية تخصيبها لليورانيوم بمعدلات أسرع، وسط تزايد مخاوف الدول الغربية من نوايا وطموحات إيران النووية.

وقالت تقارير إن الخطة الإيرانية قُدمت في رسالة إلى وكالة الطاقة الذرية الدولية بتاريخ 23 يناير/كانون الثاني.

وتقول وكالة أسوشييتد برس إن الرسالة ذكرت نوعا من أجهزة الطرد المركزي يدعى آي أر 2 أم يمكنه أن يخصب بسرعة تفوق مرتين إلى 3 مرات المعدات الحالية التي تستخدمها طهران.

وقد أرسلت وكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة رسالة إلى الدول الأعضاء فيها تقول إن إيران قد أبلغت الوكالة بخططها لاستخدام معدات مطورة في مفاعل تخصيب الوقود النووي في نطنز، حسب وثيقة تقول وكالة رويترز إنها اطلعت عليها.

ويشكل النشاط النووي في منشأة نطنز النووية في وسط ايران احدى النقاط الاساسية في لب الخلاف بين إيران ومجلس الامن الدولي بشأن نواياها النووية.