بايدن يلتقي في ميونيخ بقيادات المعارضة السورية

بايدن
Image caption جو بايدن

قال مسؤولون في البيت الابيض بواشنطن الخميس إن جو بايدن نائب الرئيس الامريكي سيلتقي في اوروبا الاسبوع المقبل بزعيم الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب ومسؤولين روس لبحث المخاوف الامريكية من التطورات التي تشهدها الازمة السورية.

وسيكون هذا الاجتماع الارفع مستوى بين مسؤول امريكي والمعارضة السورية التي تقاتل من اجل الاطاحة بنظام الرئيس بشار الأسد في حرب اندلعت منذ عامين تقريبا واسفرت عن مقتل اكثر من 60 الف شخص ونزوح اكثر من 700 الف من البلاد.

ومن المقرر ان يجتمع بايدن بالخطيب يوم السبت المقبل في مدينة ميونيخ جنوبي المانيا على هامش مؤتمر امني يعقد هناك. وسيلقي نائب الرئيس الامريكي كلمة في المؤتمر.

وقال بن رودس نائب مستشار الامن القومي الامريكي للصحفيين "إن موقف الولايات المتحدة يتلخص في تأييد انهاء نظام الأسد، مما حدا بنا الى تسليط ضغوط قوية على النظام من خلال العقوبات وغيرها من الاجراءات وفي نفس الوقت نقوم باسناد المجلس السوري المعارض الذي نعترف به ممثلا شرعيا للشعب السوري."

وكان الرئيس باراك اوباما قد واجه انتقادات بأنه لا يقدم دعما كافيا للمتمردين السوريين، ولكن الرئيس الامريكي يقول إنه متردد حول ما اذا كان التدخل الامريكي المباشر سيسهم في حل الازمة او في ويادة الوضع سوءا.

ومن المقرر ان يناقش بايدن مع الخطيب وغيره من قادة المعارضة السورية المساعدات الانسانية وغيرها من سبل الدعم السياسي غير العسكري التي تستطيع الولايات المتحدة تقديمها للمعارضين.

كما سيلتقي نائب الرئيس الامريكي في ميونيخ بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقال رودس بهذا الصدد "سنناقش (مع الروس) الحلول السياسية المتوفرة. ما نريد ان نراه من الدول الاخرى، وبضمنها روسيا، هو اعترافها بضرورة تنحي بشار الأسد والحاجة الى انتقال سوريا الى حكومة جديدة."

وكان الرئيس اوباما قد اعلن في وقت سابق من الاسبوع الجاري ان الولايات المتحدة ستزيد المساعدات الانسانية التي تقدمها لسوريا الى 155 مليون دولار في صورة معونات غذائية وطبية والبسة للمواطنين في سوريا واللاجئين.

المزيد حول هذه القصة