اليمن: اعترضنا سفينة ايرانية تنقل اسلحة للحوثيين

حوثيون
Image caption تقول الحكومة إن الاسلحة كانت تنقل الى الحوثيين

أكدت الحكومة اليمنية السبت انها اعترضت الشهر الماضي سفينة ايرانية في مياهها الاقليمية كانت تنقل متفجرات وصواريخ للمتمردين الحوثيين.

وكان مسؤولون امريكيون قد قالوا في وقت سابق من الشهر الجاري إن اعتراض السفينة المذكورة والاستيلاء عليها في الثالث والعشرين من يناير / كانون الثاني تمت بالتنسيق بين القوات اليمنية والبحرية الامريكية، وان الاسلحة التي ضبطت عليها كانت على اغلب الظن متجهة من ايران الى المسلحين الحوثيين شمالي اليمن.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية الرسمية سابا عن مصدر في اللجنة الامنية اليمنية العليت قوله إن الاسلحة التي ضبطت تتضمن صواريخ سام-2 وسام-3 المضادة للطائرات كانت مخبأة في اربع حاويات داخل صهريج لوقود الديزل.

وقالت سابا "إن المصدر قال إن السفينة وحمولتها سلمت في ايران لثمانية من البحارة اليمنيين كلفوا بايصالها الى الساحل اليمني."

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن اللجنة الامنية تقوم الآن بجرد الاسلحة واستجواب طاقم السفينة، وانها ستعلن ما تتوصل اليه في وقت لاحق.

وكان اليمن قد اتهم ايران بالتدخل في شؤونه الداخلية، إذ رفض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الالتقاء بمسؤول ايراني زار البلاد في العام الماضي كتعبير عن غضبه بعد ان كشفت صنعاء انها فككت شبكة تجسس ايرانية في العاصمة صنعاء.

وتنفي ايران اي تدخل من جانبها في شؤون اليمن، ولكن محللين ودبلوماسيين يعتقدون ان الحوثيين قد حولوا اليمن الى جبهة جديدة في الصراع بين ايران من جهة والغرب والانظمة العربية الموالية له من جهة اخرى.

المزيد حول هذه القصة