السجن 7 سنوات لشرطي بحريني قتل متظاهراً

البحرين،شرطي،مقتل،السجن،
Image caption أكدت عائلة القتيل ان مشيمع كان واقفاً خارج منزله عندما أطلق عليه الشرطي البحريني النار من دون اي سبب

قضت محكمة بحرينية بالسجن سبعة أعوام على شرطي لقتله محتجا خلال المظاهرات التي اجتاحت المملكة عام 2011. وقتل علي عبد الهادي مشيمع خلال أعمال العنف التي اندلعت في البحرين في شباط /فبراير منذ عامين حين خرج آلاف البحرينيين في احتجاجات للمطالبة بالتغيير في المملكة.

وأكدت عائلة القتيل ان مشيمع كان واقفاً خارج منزله عندما أطلق عليه الشرطي البحريني النار من دون اي سبب، الا ان الشرطة البحرينية تؤكد ان الشرطي أطلق النار على مشيمع "دفاعاً عن نفسه".

من جهة ثانية، قال رئيس نيابة وحدة التحقيق الخاصة نواف الحمزة انه "خلال التعامل مع احدى حالات الشغب في المنطقة اطلق المتهم عيارا ناريا أصاب المجني عليه المذكور بإصابات أودت بحياته".

وأضاف "قتل محتج آخر خلال تشييع جنازة مشيمع جراء تنشقه غازاً مسيلاً للدموع".

وأدت العملية التي قامت بها الشرطة البحرينية لإخلاء دوار اللؤلؤة من المحتجين الى مقتل العديد من المتظاهرين في 17 شباط/فبراير، الا ان حركة الاحتجاجات استمرت وقتل 60 شخصاً على الاقل كما أصيب المئات منهم.

ويقبع العديد من الناشطين السياسيين في السجون البحرينية، ويقضون احكاماً بالسجن تتراوح بين 5 سنوات والمؤبد.