الرئيس اليمني السابق صالح: مؤتمر "الحوار الوطني" لن ينعقد في موعده

علي عبد الله صالح، اليمن،مؤتمر،الحوار الوطني
Image caption أكد صالح انه لن يغادر اليمن وأنه باق فيها خلال مؤتمر الحوار الوطني

قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي أطاحت به الانتفاضة الشعبية إن مؤتمر الحوار الوطني لن ينعقد في موعده.

واتهم صالح، في خطاب بثته قناة يملكها نجله أحمد، "أحزاب اللقاء المشترك التي ثارت ضده بأنها تعيق بدء مؤتمر الحوار الوطني بسبب ما وصفه إصرارها على مغادرته البلاد وتركه للعمل السياسي".

وكانت قيادات اللقاء المشترك أبلغت رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي الأحد الماضي في صنعاء بأن بقاء صالح على رأس حزب المؤتمر واستمراره في إعاقة المرحلة الانتقالية يهدد بفشل العملية السياسية برمتها بحسب وصفهم.

كما اعترضت قيادات المشترك على تضمين قائمة ممثلي حزب المؤتمر في مؤتمر الحوار أسماء شخصيات متورطة بقتل شباب الانتفاضة وارتكاب انتهاكات بحقهم وفقا للمشترك.

باق في اليمن

وذكر مصدر في حزب المؤتمر الشعبي لبي بي سي أن "القيادي البارز في حزب المؤتمر عبد الكريم الإرياني وهو رئيس اللجنة الفنية للحوارالوطني غادر البلاد منزعجا قبل يومين بعد أن أعلن تعليق عضويته في الحزب إثر خلافات حادة بينه وبين الرئيس السابق بسبب عدم دفاع الإرياني عن صالح بعد الانتقادات التي وجهتها قيادات المشترك لصالح أمام رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي وبحضور الإرياني".

وذكر المصدر أن حزب المؤتمر شطب اسم الإرياني من قائمة ممثليه في مؤتمر الحوار الوطني بتوجيه من صالح.

وأكد المصدر أن قائمة ممثلي حزب المؤتمر في الحوار الوطني لم تضم اسم الرئيس السابق رغم اعلان الحزب في وقت سابق أنه سيرأس ممثلي المؤتمر في الحوار الوطني.

وكان الرئيس السابق أكد في حوار مع صحيفة "عكاظ" السعودية أنه لن يغادر اليمن وأنه باق فيها خلال مؤتمر الحوار الوطني لمتابعته عن قرب وتقديم المشوره لأعضاء الحزب حول ما سيدور من نقاش في مؤتمر الحوار.

وفي شأن آخر، احتشد عشرات الآلاف من أنصارالانتفاضة في العاصمة صنعاء وغالبية محافظات البلاد ضمن ما سموها بـ "جمعة فبراير الوفاء للشهداء" للتأكيد على استمرار الانتفاضة حتى تحقق الأهداف التي ضحى من أجلها الشباب بحسب اللجنة التنظيمية.

المزيد حول هذه القصة