الجبالي يعلن عزمه تشكيل حكومة تونسية جديدة

Image caption الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في تونس جاء في نفس يوم اغتيال بلعيد

أعلن رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي أنه سيتم تشكيل حكومة جديدة غير حزبية تتألف من التكنوقراط حتى إجراء الانتخابات، وذلك بعد فشل الأحزاب في إجراء تعديل وزاري.

وجاء إعلان رئيس الوزراء الأربعاء بعد اغتيال السياسي المعارض البارز شكري بلعيد، واندلاع احتجاجات في العديد من المدن التونسية الكبرى تنديدا بمقتله.

وقتل بلعيد، أمين عام حزب الوطنيين الديمقراطيين المنتمي لتحالف الجبهة الشعبية اليسارية، رميا بالرصاص في العاصمة التونسية.

خلال إعلان الحكومة الجديدة في كلمة بثها التلفزيون الوطني، قال الجبالي إنه قرر تشكيل حكومة من كفاءات مصغرة غير حزبية بعد فشل المفاوضات بين الأحزاب لإجراء تعديل وزاري.

وأوضح أن الوزراء الجدد سيكون لديهم تفويض لإدارة شؤون البلاد لحين إجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن.

وكان مقتل بلعيد هو أول اغتيال سياسي منذ اندلاع انتفاضة الربيع العربي في يناير/كانون الثاني عام 2011.

وشهدت العاصمة التونسية ومدن عدة أخرى مظاهرات للتعبير عن الغضب إزاء مقتل بلعيد.

وأدان الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الحادث وقطع زيارته إلى فرنسا، وأعلن عدد من الأحزاب السياسية الإنسحاب من الجمعية التأسيسية المكلفة بوضع الدستور، ودعا إلى إضراب عام.

المزيد حول هذه القصة