العراق: عشرات القتلى بهجمات في بغداد وبابل وكربلاء

قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 34 شخصاً قتلوا واصيب العشرات في سلسلة تفجيرات بخمس سيارت مفخخة في مناطق متفرقة مع ارتفاع وتيرة التوتر الطائفي والعرقي قبيل انتخابات مجالس المحافظات المزمع اجرائها في ابريل/نيسان المقبل.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن ستة عشر شخصاً قتلوا واصيب 44 آخرين إثر انفجار سيارتين مفخختين في سوق شعبي بمنطقة الكاظمية شمال بغداد.

ووقع الانفجار في الساعة التاسعة من صباح الجمعة، في يوم يكتظ به السوق عادة بالرواد والمتبضعين.

وفي منطقة الشوملي في محافظة بابل إلى الجنوب من بغداد انفجرت سيارتان مفخختان قرب أحد أسواق المنطقة ما أسفر عن مقتل 15 شخصا وجرح أربعين آخرين.

أما محافظة كربلاء جنوبي غرب البلاد، فقد قتل ثلاثة اشخاص في انفجار سيارة مركونة بحسب مصدر بالشرطة.

"لا للحاكم المستبد"

Image caption خرج عشرات الالاف من المتظاهرين السنة بعد صلاة الجمعة في مظاهرات مناهضة لحكومة نوري المالكي

في غضون ذلك، وجه منظمو الاعتصام المتواصل في مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب العراق اليوم الدعوة لمشايخ وعشائر المحافظة ومحافظات مجاورة للمشاركة في جمعة أطلقوا عليها اسم "لا للحاكم المستبد".

وكان الاعتصام في الأنبار قد بدأ منذ أكثر من أربعين يوماً.

ويطالب المعتصمون الحكومة العراقية بإجراء إصلاحات قانونية وإدارية لتحسين أوضاعهم المعيشية.

ويقول مراسل بي بي سي في الرمادي ناهد ابو زيد إن المعتصمين في المدينة اعلنوا ان اعتصاماتهم في الجمعة المقبلة سوف تكون في العاصمة العراقية بغداد.

وكان عدد من المتظاهرين في محيط العاصمة منعوا من التقدم الى بغداد من قبل نقاط تفتيش تابعة للجيش العراقي.

المزيد حول هذه القصة