بي بي سي تحاور أرملة المعارض التونسي شكري بلعيد

قالت أرملة المعارض اليساري البارز شكري بلعيد إنها تتهم حركة النهضة باغتيال زوجها مؤكدة أنها سوف تتقدم بدعوى قضائية ضد الحركة الحاكمة وضد زعيمها راشد الغنوشي بشخصه لإنه "حامي العنف" في تونس على حد تعبيرها.

وفي حوار عبر الهاتف أجرته معها بي بي سي، قالت بسمة الخلفاوي إن لديها ما سمتها بالدلائل التي تدين الحركة وزعيمها حيث طالب بعض أئمة المساجد- وهم من أعضاء الحركة- بدم بلعيد.

وأضافت أن الحكومة التي تقودها حركة النهضة مسؤولة عن حماية المواطنين وخاصة أن وزير الداخلية ينتمي للحركة الحاكمة على حد قولها.

Image caption أرملة بلعيد تقول إن لديها أدلة تشير إلى ضلوع حركة النهضة في اغتيال زوجها

وذكرت لبي بي سي أن بيان مجلس الشورى الذي صدر عن الحركة برر العنف الذي تمارسه "رابطة حماية الثورة" التي طالما طالبت المعارضة ومنظمات المجتمع المدني بحلها لكن الغنوشي كان يرفض ذلك.

وتابعت الخلفاوي "ناشدت وزارة الداخلية عبر وسائل الاعلام بتتبع قوائم الاغتيال التي تضم أسماء معارضين تونسيين ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وكان زوجي على رأسها".

وأكدت أن اسرتها تعيش "على وقع التهديدات" منذ ثلاثة اشهر حيث كان زوجها يتلقى تهديدات عبر الهاتف والبريد الالكتروني بالقتل والايذاء له ولاسرته.

واجابة على سؤال حول رؤيتها لمستقبل تونس بعد مقتل زوجها، قالت إنها تشعر بالتفاؤل بعد خروج عشرات الالاف لتشييع الجنازة في العاصمة ولتأبينه و إقامة جنازات اعتبارية في انحاء تونس مشددة على أن الاوضاع سوف تتحسن في اتجاه الحرية والديموقراطية.

كان عشرات الآلاف من التونسيين احتشدوا لحضور جنازة المعارض اليساري البارز شكري بلعيد الذي أثار اغتياله الأربعاء موجة جديدة من الاضطرابات في تونس.