"غارات على ضواحي دمشق"

سوريا
Image caption نشطاء المعارضة يقولون إن المقاتلات السورية شنت غارات على مناطق بدمشق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن طائرات حكومية شنت غارات مكثفة على ضواح مختلفة من دمشق السبت بينها دوما والزمالكة وطريق يؤدي إلى العاصمة.

وأضاف المرصد أن ضواحي جبر وقابون تعرضت للقصف وشهدت معارك منذ الخميس، وأن مسلحي المعارضة سيطروا على مجمع سكني لضباط الجيش في إحدى ضواحي دمشق.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن وحدات من الجيش واصلت ملاحقتها لمن أسمتهم "من تبقى من أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة في محيط ساحة شريدة ومحطة القطار وشارع الثورة ومحيط مقام السيدة سكينة بمدينة داريا وأوقعت عددا منهم بين قتيل ومصاب".

ونفذت قوات الجيش عمليات ضد تجمعات المسلحين في ريف دمشق وفي مزارع دوما وحرستا وأسفرت عن تدمير عدد من سياراتهم وأوكارهم بما فيها من أسلحة وذخيرة، حسب الوكالة.

من ناحية أخرى قالت مسؤولة بالمفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين انه يجب على لبنان ان يبحث انشاء مراكز لاستيعاب موجات اللاجئين الفارين من سوريا وقد يتعين عليه اقامة مخيمات رسمية للاجئين اذا استمر تدفق اللاجئين.

ويستضيف لبنان بالفعل 260 الف لاجيء -أي ما يعادل 6.5 بالمئة من تعداد سكانه- وسعى لاستيعابهم في منازل وفي مجتمعات خوفا من ان يؤدي تجمع السوريين السنة في مخيمات كبيرة الى اثارة توترات طائفية مازالت مستعرة منذ الحرب الاهلية اللبنانية في الفترة بين عامي 1975 و1990.

لكن الايقاع المتسارع للنزوح نتيجة للقتال الدامي في سوريا يعني ان عدد السوريين الذين سيطلبون المساعدة في لبنان ينمو بمعدل 3000 يوميا مما يترك السلطات والمفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين تكافح من اجل تلبية احتياجاتهم.

المزيد حول هذه القصة