حزب الرئيس التونسي المرزوقي يجمد قرار انسحابه من الحكومة

منصف المرزوقي
Image caption قال الحزب إنه يرغب بإعطاء فرصة لتشكيل الحكومة

جمد الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس التونسي المنصف المرزوقي قرار الانسحاب من الحكومة لمدة أسبوع.

وجاء قرار الحزب بينما تستمر المشاورات لتشكيل حكومة جديدة.

وقال محمد عبو، الأمين العام لحزب المؤتمر، في مؤتمر صحفي الاثنين إن الحزب "قرر تجميد استقالات وزرائه لمدة أسبوع لإجراء مزيد من المناقشات بشأن تشكيل حكومة ائتلافية".

وتظاهر اليوم مئات التونسيين احتجاجا أمام المجلس التأسيسي مطالبين باستقالة الحكومة.

وكان من بين المحتجين زوجة زعيم المعارضة شكري بلعيد، الذي أدى اغتياله الأسبوع الماضي إلى نشوب أزمة سياسية في البلاد.

أزمة سياسية

ويقول زعيم حزب النهضة الحاكم، راشد الغنوشي، إن هناك مشاورات دائرة بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة.

وكان رئيس الوزراء، ووزراء من حزب المؤتمر من أجل الجمهورية العلماني، إنهم سيستقيلون إن لم يتم تشكيل الحكومة.

وكان اغتيال المعارض السياسي البارز شكري بلعيد الاسبوع الماضي قد عمق الأزمة السياسية التي تعصف بتونس.

وعقب الاغتيال أعلن جمالي الجبالي رئيس الحكومة عزمه تشكيل حكومة خبراء، وقد أثار هذا جدلا سياسيا في البلاد.

وكان ثلاثة وزراء ينتمون إلى حزب المرزوقي قد قرروا الاستقالة من مناصبهم في الحكومة التونسية التي تقودها حركة النهضة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة