موديز تخفض التصنيف الائتماني لمصر

Image caption تم تأجيل تسليم قرض صندوق النقد الدولي لمصر بسبب الاضطرابات الداخلية

خفضت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية الثلاثاء تصنيفها الائتماني لمصر، مشيرة إلى شكوك بشأن قدرتها على الحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار طلبته من صندوق النقد الدولي، والاثار الاقتصادية للاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد.

واشارت موديز ايضا إلى مزيد من الضعف في ميزان المدفوعات الخارجية لمصر بالنظر إلى هبوط كبير في الاحتياطيات الاجنبية في يناير كانون/الثاني بينما تسعى البلاد جاهدة لتفادي أزمة في عملتها بعد تراجع قيمتها، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

ويأتي خفض التصنيف الائتماني بعدما أوضحت بيانات الأسبوع الماضي تراجع الاحتياطيات الأجنبية للبلاد بنسبة 10 في المئة في نهاية يناير/كانون الثاني إلى 13.6 مليار دولار، وهو أقل من الحد الأدنى لتغطية الاستيراد لثلاثة أشهر.

وكان قد تم تأجيل تسليم قرض صندوق النقد الدولي لمصر بسبب الاضطرابات الداخلية، ومن غير الواضح متى من الممكن إعادة استئناف التفاوض للحصول على القرض بالنظر إلى الصعوبات التي تواجه الحكومة لتلبية شروط القرض.

وتحدثت موديز أيضا عن "التأثير الاقتصادي لتفاقم الاضطرابات المدنية"، مشيرة إلى أن القرار الأخير الذي اتخذه الرئيس محمد مرسي بفرض حالة الطوارئ كان أحد الأسباب في خفض التصنيف الائتماني لمصر.

المزيد حول هذه القصة