يهود يدنسون مقبرة تاريخية للمسلمين في القدس

Image caption الاعتداءات متكررة على مقابر المسلمين

قالت الشرطة الإسرائيلية إن مقبرة تاريخية للمسلمين في القدس الغربية تعرضت للتدنيس، وإنها تشتبه في متطرفين يهود.

وذكر شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية أن كتابات عنصرية ونجمة داوود رسمت على 12 قبرا بمقبرة مأمن الله، في وسط مدينة القدس.

وقد كتب المعتدون عبارات "محمد مات" و"معالي رهافام" على قبور يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر.

واعتاد اليهود على تدنيس قبور المسلمين وكتابة العبارات العنصرية على ممتلكاتهم، ردا على قيام الحكومة الإسرائيلية بإزالة بناءات عشوائية يقيمها المستوطنون.

ويبدو أن هذا الحادث مرتبط بإزالة 6 بيوت مقطورة من مستوطنة معالي رهافام، جنوبي القدس الغربية. وقد أثار ذلك حفيظة المستوطنين ومسانديهم في القدس ومحيطها.

وقد قام اليهود بتدنيس مقبرة مأمن الله مرات عديدة في السابق. وتضم المقبرة رفاة شخصيات إسلامية تاريخية بارزة، إلى جانب جنود وقادة في جيش صلاح الدين.

المزيد حول هذه القصة