وزارة الداخلية المصرية توافق على تسليح أفراد الشرطة

Image caption وتيرة الجريمة في مصر شهدت ازديادا ملحوظا بعد الاطاحة بالرئيس السابق

قررت السلطات المصرية تسليح رجال الشرطة من ذوي الرتب المنخفضة بمسدسات، حسبما ذكر مصدر أمني السبت، وذلك إثر احتجاجات قام بها رجال الشرطة طالبوا فيها بتحسين ظروف العمل وتسليحهم وسط تزايد الجرائم العنيفة في البلاد.

وقال المصدر إن وزير الداخلية محمد ابراهيم وافق على استيراد 100 ألف مسدس بعد نحو اسبوع من هذه الاحتجاجات.

ويحمل ضباط الشرطة المصرية وبعض المجندين أسلحة خفيفة وفي بعض الاحيان البنادق، لكن رجال الشرطة الأقل رتبة غير مسلحين.

ضبط اسلحة

من جهة ثانية اعلنت السلطات الامنية عن ضبط مخزنا للألغام والقذائف المضادة للدبابات والطائرات داخل مبنى فى منطقة صحراوية شرقي العريش في سيناء فيما لم يتم القبض على متهمين.

وأكد مصدرأمنى أنه فى اطارالمعلومات الواردة عن وجود كمية من الذخائر فى المبنى الواقع فى منطقة صحراوية بحي "الريسة" بالعريش، انتقلت الى المبنى قوات الأمن والحماية المدنية وخبراء المفرقعات، حيث عثر على 6 ألغام أرضية مضادة للدبابات، و21 قذيفة مضادة للطائرات.

كما عثرت القوات على مدفع مضاد للطائرات كامل الأجزاء، وجميع الاسلحة صالحة للاستخدام.