مصر: عصيان مدني في بورسعيد

استجاب بعض سكان مدينة بورسعيد إلى دعوات العصيان المدني، حيث تم إغلاق بعض الهيئات الحكومية من بينها مبنى محافظة بورسعيد، وهيئة الميناء، وهيئه قضايا الدولة.

يأتي هذا بعد دعوة المتظاهرين للموظفين للانضمام إليهم، وهي الدعوة التي استجاب لها موظفون في عدد من الهيئات والشركات، كما توجهت مسيرة نحو منطقة الاستثمار التي تضم مجمعاً للمصانع، حيث أغلقت المنطقة.

وقام شباب من رابطة مشجعي فريق النادي "المصري" ببورسعيد، الذين يعرفون باسم "غرين إيجلز"، أو ألتراس بورسعيد، وعدد من طلبة المدارس، وأهالي ضحايا أحداث سجن بورسعيد التي وقعت الشهر الماضي، وأهالي متهمي ما يعرف بـ "مذبحة بورسعيد" بإجبار العاملين في هيئة ميناء بورسعيد على إخلاء المبنى، والخروج منه بعد دقائق من وصولهم إليه، وذلك بعد مطالبتهم بالنزول ومشاركتهم في العصيان المدني.

لحين الاستجابة للمطالب

وقال المتظاهرون إنهم مستمرون في العصيان المدني حتى تستجيب الرئاسة لمطالب أبناء المدينة، والتي تتمثل في ضم قتلى أحداث بورسعيد الأخيرة إلى شهداء الثورة، وتنمية المدينة التي ظلمت في العهد السابق، على حد قولهم.

Image caption تجمع للمتظاهرين

وأعلنت رابطة مشجعي النادي "المصري" قيادتها للعصيان المدني بالمحافظة، كما طالبت مجموعات من المشجعين، والذين تمكنوا من دخول منطقة الاستثمار، طالبت جميع العمال بإخلاء المصانع والانضمام للعصيان المدني الذي دعا إليه عدد من القوى بالمدينة اليوم لحين الاستجابة لمطالب الأهالي.

وقال مشرف رابطة المشجعين في رسالة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "يا قنوات الفتنة والتضليل، إحنا لا بنكسر ولا بنعمل عنف، ده عصيان مدني والموظفين يشاركوا من رأيهم الشخصي، وده اللي معصبك ويخليك تنقل أخبار كاذبة وتشوه الصورة".

وعطل المتظاهرون خط السكك الحديدية لمدة ساعة قبل أن يسمحوا للقطارات بالعودة للعمل، كما قطعوا الطرق الرئيسة لفترة وجيزة.