ليبيا تحيي الذكرى الثانية للثورة ضد نظام معمر القذافي

تحيي ليبيا اليوم الأحد الذكرى الثانية لانطلاق الثورة التي اطاحت بالزعيم الراحل العقيد معمر القذافي، وسط اجراءات أمنية مشددة تحسبا لاي اعمال عنف.

وحذرت السلطات من محاولات انصار النظام السابق لاغتنام المناسبة بهدف "زرع الفوضى".

واغلقت السلطات الليبية الحدود البرية للبلاد في حين تم تعليق رحلات جوية عدة.

واكد رئيس الوزراء علي زيدان عدم وجود برنامج رسمي مقرر لاحياء الذكرى الثانية للثورة، مشيرا إلى أن "السلطات تفضل أن تترك للشعب الاحتفال بهذه المناسبة على طريقته".

وذكر مصدر في المؤتمر الوطني الليبي أن رئيس المجلس محمد المقريف سيتوجه الاحد الى بنغازي للمشاركة في الاحتفالات.

Image caption اجراءات امنية مشددة

وبدأت الاحتفالات الجمعة في طرابلس وبنغازي حيث نظم آلاف الاشخاص مسيرات سيارة وراجلة حاملين الاعلام الليبية ومرددين شعارات تمجد ذكرى "شهداء الثورة".

ونقلت وكالة فرانس برس عن دبلوماسي في بنغازي قوله إنه رغم الاجراءات المشددة التي اتخذتها السلطات بتعبئتها قوات الامن والثوار السابقين الذين قاتلوا نظام معمر القذافي إلا أنه "لا يمكن التكهن بالوضع".

المزيد حول هذه القصة