المعارضة السورية تتهم حزب الله "بالهجوم على قرى سورية"

اتهمت المعارضة السورية جماعة حزب الله اللبنانية بالهجوم على قرى سورية.

وقال ناطق باسم المجلس الوطني السوري إن مقاتلين من حزب الله هاجموا ثلاث قرى سورية قريبة من الحدود اللبنانية دعما لنظام الأسد.

وقال حزب الله إن ثلاثة لبنانيين من الشيعة قتلوا في مواجهات، نافيا بشدة أن يكون قد أرسل عناصره للقتال لمساندة النظام السوري.

وكانت الأمم المتحدة في وقت سابق قد تحدثت عن تردى الأوضاع في سوريا محذرة من أن تزايد انتهاكات حقوق الانسان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن تقرير صدر اليوم الاثنين عن فريق المحققين الذين عينتهم الأمم المتحدة يشير إلى تزايد الطابع الطائفي والمتشدد والعسكري للصراعى في سوريا.

وقال المحققون إن جرائم الحرب من كلا الطرفين في تنامي، لكن الانتهاكات التي يرتكبها مقاتلو المعارضة ليست على نفس درجة الانتهاكات التي ترتكبها القوات الحكومية، على حد قولهم.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الاسبوع الماضي عن سقوط ما لا يقل عن سبعين ألف قتيل منذ بداية الصراع في سوريا قبل نحو عامين.

"غزو غير مسبوق"

وذكر مجلس الثورة السورية والهيئة العامة للثورة السورية أن مقاتلين من حزب الله هاجموا السبت ثلاث قرى وسط سوريا بمنطقة قصير في حمص.

وقال هادي العبد الله الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية إن " قوات حزب الله تقدمت مدعومة بقاذفات صواريخ وهو ما اضطر الجيش الحر (المعارض) إلى استعمال مدرعتين كان قد استولى عليهما من جيش النظام للرد على الهجوم".

ووصف لؤي المقداد الناطق باسم الجيش السوري الحر عملية حزب الله المزعومة بأنها "غزو غير مسبوق"، حسبما جاء في صحيفة النهار اللبنانية التي نقلت عنه قوله "عملية حزب الله هي الأولى من نوعها من حيث التنظيم والتخطيط والتنسيق مع القوات الجوية للنظام".

وأكد ناطق باسم حزب الله، لم يذكر اسمه، وفاة ثلاثة شيعة، دون الإشارة إلى علاقتهم بالهجوم أو انتمائهم للحزب من عدمه.

ونقلت وكالة فرانس برس عنه قوله "إن المقاتلين الثلاثة كانوا يدافعون عن أنفسهم".

وقتل على الأقل خمسة من مقاتلي المعارضة في تلك المواجهات بحسب تقارير غير مؤكدة.

ويعتبر الجناح المسلح لحزب الله هو الأقوى والأكثر تسليحا بجانب الجيش اللبناني في لبنان.

وكانت مصادر رسمية لبنانية اتهمت منذ فترة الجناح المسلح لحزب الله، المقاومة المسلحة، بالقتال في سوريا بينما قالت الولايات المتحدة إن حزب الله يقدم التدريب والدعم اللوجيستي لجيش النظام السوري.

ويأتي صدور التقرير الأخير بعد أيام من مقتل مسؤول كبير في الحرس الثوري الإيراني خلال تنقله من سوريا إلى لبنان.

المزيد حول هذه القصة