بغداد توافق على عبور خط الغاز الايراني الى سوريا

خولت الحكومة العراقية الثلاثاء وزير نفطها عبد الكريم لعيبي صلاحية التوقيع على اطار اتفاق لبناء انبوب للغاز يمر عبر اراضيه من ايران الى سوريا مع امكانية تمديده بعد ذلك الى لبنان و اوروبا.

وافاد بيان صادر عن مجلس الوزراء العراقي بان "المجلس خول وزير النفط صلاحية التوقيع على اطار اتفاق عمل بين وزارة النفط العراقية ووزارة البترول الايرانية و وزارة البترول والموارد المعدنية السورية حول مشروع خط الانابيب الناقل للغاز من ايران الى الاراضي العراقية و السورية".

واشار البيان الى ان "الاتفاق يكون نافذا من تاريخ التوقيع عليه".

ووقع العراق وايران وسوريا في يوليو/تموز الماضي مذكرة تفاهم لبناء الانبوب خلال فترة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات.

وتقدر طهران الكلفة الاجمالية للمشروع الذي يشمل مد شبكة يبلغ طولها خمسة الاف كيلومتر بنحو عشرة مليارات دولار كما انه من المقرر ان تصل طاقة الخط الاستيعابية الى 110 مليون متر مكعب يوميا.

وتواجه ايران سلسلة عقوبات قاسية على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل فيما تعيش سوريا على وقع نزاع مسلح بين النظام وقوات مسلحة معارضة له قتل فيه عشرات الآلاف.

في الوقت نفسه خول مجلس الوزراء العراقي وزير النفط التوقيع على اطار اتفاق مبادئ مع الأردن وسوريا لتنفيذ مشروع نقل النفط الخام العراقي عبر الأراضي الأردنية الى مرافئ التصدير في ميناء العقبة على ساحل البحر الأحمر.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اعلن في ختام زيارة قصيرة الى الاردن في ديسمبر/كانون الاول انه اتفق مع نظيره الاردني عبد الله النسور على مد انبوب للنفط من العراق الى ميناء العقبة الاردني.

المزيد حول هذه القصة